مورينيو يسوى مشاكله الضريبة مع إسبانيا

تحرير : خالد الفوي

٠٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٣٠ م
أكد المدرب البرتغالي لفريق مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو عن تسويته لجميع مشاكله الضريبية مع إسبانيا وذلك بعدما حضر صباح اليوم جلسة في محكمة بوزيلو دي ألكاركون للرد على اتهامات بالتهرب الضريبي عن دقع 3,3 مليون يورو وهي الاتهامات التي طالما نفاها مورينيو، ليخرج بعد الجلسة ويؤكد للصحفيين خارج المحكمة أن القضية قد أغلقت تمامًا وأنه حضر فقط لتسوية الأمور خاصة وأن المدرب البرتغالي سبق وأن صرح من قبل بأن موقفه الضريبي في إسبانيا قانوني وذلك حسبما نقل موقع "فور فور تو".
 
وأشار مورينيو إلى أنه منذ سنوات تم إخباره بفتح تحقيق في موقفه الضريبي وأنه من أجل تسوية الأمر يبنغي عليه دفع مبلغ محدد من المال، وحينها لم يرد ولم يجادل بل قرر الدفع ليؤكد للحكومة الإسبانية امتثاله التام لقوانينها، ولذلك تواجد اليوم في المحكمة من أجل إنهاء الأمر.
 
واتهم مورينيو بالتهرب الضريبي عن دفع مبلغ قدره 3,3 مليون يورو في الفترة ما بين عامي 2011 و2012 عندما كان مدربًا لريال مدريد، وعندما أعلن عن الاتهام في شهر يونيو الماضي، خرج ممثلو المدرب البرتغالي للتأكيد على دفع مورينيو لجميع إلتزامته الضريبية في تلك الفترة.
 
وأجبرت إدارة مانشستر يونايتد على تحديد موعد أخر لتمرين الفريق الذي يسبق المؤتمر الصحفي الخاص بمورينيو قبل موقعة يوم الأحد في الدوري الإنجليزي بسبب تلك الجلسة ليؤكد المدرب البرتغالي بعدها بأنها لن تشتت تركيزه.
 
وأوضح مورينيو أن تغيير ميعاد التدريب أمر طبيعي لرغبته في حضور تلك الجلسة، مؤكدًأ في الوقت ذاته على أن تلك الجلسة لن تؤثر بأي شكل على تحضيره لقمة تشيلسي في الدوري الإنجليزي.
 
ويذكر أن مانشستر يونايتد يحتل المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 23 نقطة خلف المتصدر مانشستر سيتي بخمس نقاط والذي يملك في رصيد 28 نقطة، بينما يتواجد حامل اللقب تشيلسي في المركز الرابع برصيد 19 نقطة قبل صدامهما بعد غد على ملعب ستامفورد بريدج.
التعليقات