موراتا نادم على الرحيل عن يوفنتوس

تحرير : خالد الفوي

٣٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٢:١٨ م
اعترف المهاجم الإسباني لنادي تشيلسي ألفارو موراتا على افتقاده للحياة في إيطاليا مشيرًا إلى أنه كان من المفترض به عدم الرحيل عن صفوف يوفونتوس للعودة من جديد إلى ريال مدريد وذلك حسبما نقلت صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية.
 
وقضى المهاجم الإسباني موسمين في يوفنتوس توج خلالهما بلقب الدوري الإيطالي مرتين إلى جانب الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في عام 2015 قبل أن يعود إلى ريال مدريد في صيف عام 2016 مقابل 30 مليون يورو.
 
وعاني موراتا من عدم مشاركته بصورة أساسية مع ريال مدريد ليقرر الرحيل في الصيف الماضي إلى صفوف تشيلسي مقابل 60 مليون جنيع إسترليني ليقدم بداية مميزة مع البلوز من خلال تسجيل 6 أهداف في 9 مباريات خاضها في الدوري الإنجليزي.
 
وقال موراتا أنه كان يتوجب عليه احترام الاتفاق بين ريال مدريد ويوفنتوس والذي يتيح للفريق الإسباني شراء اللاعب من جديد، وكان الأمر محبط للغاية بالنسبة له حيث عاد إلى نقطة الصفر من جديد في إسبانيا بعدما عامله النادي الملكي مثل الطفل في معاملة مماثلة لتلك التي تلقاها قبل رحيله إلى إيطاليا، مشيرًا إلى أن رحل إلى إيطاليا مثل الطفل وعاد إلى إسبانيا كلاعب حقيقي وكان من المفترض به عدم ترك يوفنتوس.
 
وأضاف موراتا بأنه يفتقد إيطاليا كثيرًا فعلى الرغم من رغبة زوجته في العيش بإسبانيا إلا أنه يفضل كثيرًا العيش في إيطاليا، وعن الفوارق بين الدوري الإسباني والإيطالي، قال موارتا أن الليجا تعتمد بشكل أساسي على المهارات الفردية بين يتميز الدوري الإيطالي بالجوانب التكتيكية، بينما تعد القوة البدنية أبرز سمات الدوري الإنجليزي، مشيرًا إلى أن الدوري الأصعب هو الإيطالي بفضل التنظيم الكبير للفرق هناك إلى جانب تواجد أفضل المدافعين في العالم في الكالتشيو.
 
وعن السر وراء اختياره الدوري الإنجليزي، قال موراتا بأنه يفضل العمل مع مدرب كبير مثل أنطونيو كونتي، خاصة أنه لا يجد صعوبة في فهم أفكاره المتعلقة بكرة القدم كما أن تواجد العديد من اللاعبين الإسبان في تشيلسي من أزبلكويتا وألونسو وفابريجاس وبيدرو سهل عليه عملية التأقلم كثيرًا.
التعليقات