مرتضى منصور: مرحبًا بالمعارك.. والشطب مصير من يقوم بالدعاية الانتخابية

تحرير :

١٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٢:٣٨ م

 أوضح  مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، بانه ليس فوق النقد بشرط أن يكون هادف ومثمر وليس لاجل التدمير والتخريب ولكن الواضح للجميع أن ما يحدث محاولات لهدم النادي، وذلك حسبما أفاد اليوم الإثنين، بالمؤتمر الصحفي الذي عقده بالقلعة البيضاء. 

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
وأشار رئيس الزمالك بانه مستعد للدخول فى أى معارك صحفية للحفاظ على حقوق النادي من الضياع، مؤكدا أن العضويات التي تم الغائها بسبب التزوير، وليس شطب من أجل الانتخابات كما يقال.  
 
وشد مرتضى منصور أن الشطب سيكون مصير أي لاعب أو مدرب أو موظف عامل بالنادي سيقوم بالمشاركة في عملية الدعايا بالانتخابات المقبلة للقلعة البيضاء، قائلآ: "وقال منصور "حتى لو كانت الدعايا لشخصي أو لقائمتي سيتم شطب أي فرد يشارك بالدعايا في الانتخابات". 
 
وأكد رئيس مجلس إدارة النادي، أن الزمالك التزم بقرار المحافظة بهدم جزء من سور النادي النهري رغم رفض الأعضاء لهذا التصرف، مضيفًا: "بعض ممن يريدون دخول الانتخابات تقدموا بالشكاوى ضد النادي وقمنا بعمل بلاغ للنائب العام فيما حدث". 
 
وتابع مرتضى منصور: "مسئولين كبار أكدوا لي أن الموضوع لن يمر مرور الكرام وأكدوا أن حق النادي سيعود، وسنتقدم بطلبات إحاطة في مجلس النواب ضد هذه المهزلة وما حدث هو عملية انتخابية في المقام الأول".
 
وأضاف رئيس مجلس إدارة النادي، أن رئيس الحي بالجيزة منذ 15 يوم يرفض استخراج التراخيص الخاصة بالنسبة للمبنى الجديد بداعي اجراءات الكهرباء وهو الأمر المرفوض شكلا ومضمونا. 
 
وقام مرتضي منصور باظهار جميع التراخيص والمستندات الصادرة بخصوص النادي النهري مشيرا  النادي النهري تم افتتاحة في عهد كمال درويش سنه 1993، ولم يكن النادي يدفع الفلوس التي تسمي بحق الانتفاع منذ ذلك الوقت، وهذا النادي كان مهجور. 
 
وكشف رئيس مجلس إدارة النادي بانه تقدم بطلب لوزير الراي واصدر ترخيصين رقم 10و27 الاول بالنسبة للبناء والثاني مركب للاعضاء هذا الترخيص يباع ب 30 مليون جنية ودفعنا الشيكات وعرض مرتضي الاسوار المبنية المجاورة للنادي النهري، ووجة رسالة لرئيس حي العجوزة قائلا: "لو رجل هد سور نادي القضاء هيعلقوك وذلك خلال عرضة للصور"، وقام بعرض صور لاسوار الكباريهات المبنية بجوار النادي النهري والموافقة عليها من حي العجوزة. 
 
وأشار رئيس الزمالك إلى أن النادي ليس ملك لاحد ولكن هو مال عام وكشف: "رئيس الحي يوم هد الترك ضرب العمال وأخدهم ومشي، وتحدثت مع المحافظ وقالي ان الترك من غير ترخيص وهذا امر غير صحيح وقمنا بارسال صورة بالترخيص للمحافظ".
التعليقات