المنتخب الوطني يسعى للفوز على أوغندا لتصدر المجموعة

تحرير :

٠٥ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٤٠ م

 يحتضن استاد الجيش ببرج العرب، في الإسكندرية، موقعة المنتخب الوطني أمام نظيره الأوغندي، اليوم الثلاثاء، في تمام الساعة الثامنة مساءً، لحساب الجولة الرابعة بالتصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018. 

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
واختارت لجنة الحكام بالاتحاد الإفريقي (كاف) الحكم الجنوب إفريقي فيكتور جوميز لإدارة المباراة، لتكون الأولى التي سيديرها جوميز في التصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال، حيث لم يسبق له إدارة أي مباراة بتصفيات كأس العالم من قبل. 
 
ويسعى الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب الوطني، لرد اعتبار الفراعنة، بعد الهزيمة المفاجئة (1-0) التي تلقاها المنتخب بالجولة الثالثة أمام منتخب الرافعات، أفقدته صدارة المجموعة الخامسة لأوغندا صاحبة الـ7 نقاط، فيما يأتي المنتخب الوطني في المركز الثاني برصيد 6 نقاط، ثم غانا في المركز الثالث برصيد نقطتين، ثم تتذيل الكونغو المجموعة بنقطة وحيدة. 
 
كما يرغب المنتخب الوطني، في استعادة نتائجه اللافتة مع مدربه الأرجنتيني هيكتور كوبر، الذي قاد الفريق للحصول على المركز الثاني ببطولة أمم إفريقيا الأخيرة، في المشاركة الأولى بالمسابقة القارية بعد غياب دام 7 أعوام. 
 
وينشغل الأرجنتيني هيكتور كوبر، بدراسة أسباب الخسارة المفاجئة أمام أوغندا، بكمبالا، الخميس الماضي، وهناك 5 تغييرات محتملة في تشكيلة الفراعنة. 
 
وبالعودة إلى تاريخ نتائج المنتخبين، نجدهما التقيا في 22 مواجهة سابقة، مناصفة بين الودية والرسمية، وحقق الفراعنة في تاريخ مواجهتهما، 19 انتصارًا، بينما خسر في لقاءين، وحسم التعادل مواجهتين بينهما. 
 
ويعود اللقاء الأول لأكثر من 55 عامًا، وبالتحديد في 18 يناير لعام 1962 بنصف نهائي أمم إفريقيا، وتمكن المنتخب الوطني من تحويل تأخره بهدف لانتصار بثنائية.
 
ويعد أكبر فوز في تاريخ مواجهات المنتخبين كان لصالح منتخبنا بتصفيات أمم إفريقيا 1996، بنتيجة (6-0) سجل وقتها للفراعنة أحمد الكاس "3 أهداف"، أحمد ساري "هدفين"، ومحمد صلاح أبوجريشة. 
 
ورغم أن المنتخب الأوغندي يمتلك انتصارين على حساب الفراعنة، فإنه جاء الفوز الأول عريضًا وبعدد وافر من الأهداف، وذلك بنتيجة (5-1) في إطار التصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الإفريقية في عام 1965، فيما جاء الفوز الثاني في اللقاء السابق بالجولة الثالثة من التصفيات الحالية؟. 
 
ويتفوق المنتخب الوطني في إجمالي عدد الأهداف التي سجلها في منتخب أوغندا برصيد 47 هدفًا، بينما سحل منتخب الرافعات 22 هدفًا. 
 
ويعد المايسترو صالح سليم أول من قص شريط أهداف الفراعنة في مرمى الأوغنديين، بينما كان عبدالله السعيد آخر من فعلها في تصفيات أمم إفريقيا الجابون 2017. 
 
ويتصدر البلدوزر عمرو زكي، مهاجم الوطني السابق، قائمة الهدافين التاريخين لمواجهات المنتخبين برصيد 4 أهداف، سجلها في مباريات ودية، ويعد وائل جمعة، مدافع النادي الأهلي والمنتخب الوطني السابق، هو الأكثر مشاركة في تاريخ مواجهات المنتخبين برصيد 5 مباريات.
التعليقات