مصر تسبق إسبانيا في منتخب النادي الواحد

تحرير :

١١ يوليه ٢٠١٧ - ٠٩:٣٨ م

 تحل اليوم ذكرى تتويج المنتخب الإسباني بلقب مونديال 2010 الذي أقيم في جنوب إفريقيا للمرة الأولى في تاريخ لاروخا، وذلك بعد التغلب على منتخب هولندا في المباراة النهائية بهدف نظيف، من توقيع أندريس إنيستا في الشوط الثاني من الوقت الإضافي للمباراة. 

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
وبالنظر إلى مشوار إسبانيا في البطولة، نجد أن لاروخا واجهت منتخب باراجواي في ربع النهائي بتشكيل يتألف من 7 لاعبين من نادي برشلونة في ذلك التوقيت وهم جيرارد بيكيه وكارلوس بويول وأندريس إنيستا وتشافي وسيرجيو بوسكيتس وديفيد فيا وبيدرو. 
 
ومع ذلك، لم تكن إسبانيا أول المنتخبات التي تعتمد في مشاركتها في كأس العالم على أكبر عدد من اللاعبين الذين يتواجدون في ناد واحد، حيث تواجد 7 لاعبين من قبل من نادي بينارول في تشكيل أوروجواي الذي واجه إنجلترا في دور المجموعات من مونديال 1966.
 
كما أشركت مصر 7 لاعبين أيضًا من النادي الأهلى أمام منتخب إيرلندا في مونديال إيطاليا 1990 بدءًا من الدقيقة 61 من عمر المباراة، كما أشركت إيطاليا 7 لاعبين أمام إيرلندا في مونديال 1994 من صفوف نادي ميلان. 
 
كما حدث من قبل وأن أشرك منتخبات 8 لاعبين من نادي واحد في إحدى مباريات كأس العالم، حيث حدث ذلك الأمر في مناسبتين فقط من خلال الأوروجواي أمام إيطاليا في مونديال المكسيك 1990 عندما تواجد على أرضية الملعب 8 لاعبين من نادي ناسيونال. 
 
ومن جانبه أشرك الاتحاد السوفيتي 8 لاعبين من نادي دينمو كييف في مواجهة المجر في مونديال المكسيك 1986، بل ووصل العدد إلى 9 لاعبين ولكنهم لم يتواجدوا جميعًا في الملعب في آن واحد.
التعليقات