الدوافع التي تحفز الزمالك للفوز علي أهلي طرابلس.. أبرزهم الغياب القاري

تحرير :

٠٩ يوليه ٢٠١٧ - ٠٢:٥٣ م

 يستضيف نادي الزمالك، نظيره أهلي طرابلس الليبي، مساء اليوم الأحد، على ملعب برج العرب بالإسكندرية، في إطار الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا. 

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
ويحتاج الزمالك لتحقيق الفوز على أهلي طرابلس، من أجل التأهل لدور الثمانية بالبطولة القارية، بشرط عدم فوز كابس يونايتد من زيمبابوي أمام اتحاد العاصمة الجزائري على ملعب الأخير. 
 
ونستعرض في هذا التقرير 3 دوافع تشجع الزمالك على هزيمة أهلي طرابلس:
 
مصالحة الجماهير 
 
أكد إبراهيم صلاح، لاعب وسط الزمالك، رضاه عن الاستعدادات التي يخوضها، من أجل مواجهة أهلي طرابلس الليبى. وأكد صلاح، في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، أن مواجهة اليوم فرصة لمصالحة الجماهير الغاضبة، وتحديد مصير الفريق، وأن كل اللاعبين يعرفون ذلك.    
 
واختتم لاعب الوسط حديثه، مشددا على أن اللاعبين يدركون حجم المسؤولية الملقاة عليهم، وأن الكبار منهم لديهم دور مهم في احتواء باقي اللاعبين قبل المباراة، للعبور إلى بر الأمان.
 
الغياب القاري  
 
يغيب نادي الزمالك عن منصات التتويج القاري منذ عام 2002، لكنه اقترب كثيرا من تحقيق الحلم الإفريقي. 
 
وتأهل الزمالك، السنة الماضية إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا، لكنه خسر اللقب لصالح صن داونز الجنوب إفريقي، الذي فاز ذهابا 3-0، وسقط إيابا في القاهرة 0-1. 
 
ويحاول إيناسيو، المدرب البرتغالي، برفقة لاعبي الأبيض، إلى تكرار ما فعله الزمالك في النسخة الماضية تحت قيادة المدرب مؤمن سليمان بالتقدم في البطولة، والعبور للنهائي.
 
وجود الجماهير 
 
حددت الجهات الأمنية حضور 12 ألف مشجع لمباراة الزمالك وأهلى طرابلس الليبى، وتمت طباعة 10 آلاف تذكرة مخصصة للبيع للجماهير، بخلاف 2500 دعوة، يقوم مجلس الإدارة بتوزيعها بالمجان. 
 
وشهدت الساعات الماضية محاولات مكثفة من مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، لزيادة أعداد الجماهير المسموح بها لحضور اللقاء لتصبح 20 ألف مشجع، وهو ما سيتم تحديده خلال الساعات القليلة المقبلة. 
 
ووجه مرتضى، رسالة إلى جماهير الزمالك، قبل مواجهة أهلي طرابلس، طالبهم خلالها بعدم سب الفريق المنافس، حتى تنجح التجربة بعودة الجماهير للمدرجات من جديد.
 
التعليقات