رئيس الأهلي يلتقي بوزير الرياضة في البرلمان

تحرير :

٠٣ يوليه ٢٠١٧ - ٠٢:٥٩ م

 شهدت جلسة استماع فى لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، مواجهة نارية بين محمود طاهر رئيس النادى الأهلى، وخالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، بسبب الاختلاف فى وجهات النظر بين كلا الطرفين حول اللائحة الاسترشادية وقانون الرياضة الجديد، والتى ستقام عليها الانتخابات المقبلة فى القلعة الحمراء. 

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
وبدأ محمود طاهر الحديث بتسجيل اعتراضه على الكثير من البنود، أبرزها السماح لأصحاب المؤهلات المتوسطة بالترشح، وأيضا ضرورة حضور 12 ألف عضو من أجل تغيير وإلغاء اللائحة الاسترشادية وإعداد لائحة داخلية تسمح بإقرار النادى الأهلى قوانين خاصة به لانتخاباته، علاوة على اعتراض طاهر بقوة على رفع عدد أعضاء مجلس الإدارة الجديد إلى 13 عضوًا. 
 
وقال طاهر خلال الجلسة نصا: «الأهلى لديه بعض التحفظات على اللائحة الاسترشادية، ونريد تعظيم دور الجمعية العمومية وعدم تدخل أى جهة فى قرارها، والنادى الأهلى عليه عبء ليحضر 12 ألفا ونص الألف عضو فى الجمعية العمومية، وهذه الأرقام لا يستطيع أى ناد أن يصل إليها خلال هذه الظروف، لأن العام الماضى عندما دعونا الجمعية العمومية لمناقشة الميزانية لم يكتمل النصاب القانونى».
 
وأضاف رئيس النادى الأهلى: «الأهلى شكّل لجنة من أجل وضع لائحة تناسب ظروفه، وأعتقد أن كل الأندية تسير على نفس الدرب، واللائحة الحالية تستبدل بالتدخل الحكومى التدخل الأوليمبى، وبهذا نكون قد فشلنا فى إنجاز أى شىء، قاتلنا مع وزارة الشباب والرياضة فى وقت سابق عندما صدر حكم حل المجلس للحفاظ على الاستقرار من التدخل القضائى، والآن نعانى مع تدخلات من نوع آخر». 
 
وأكمل محمود طاهر: «أسجل اعتراضى على وجود 13 عضوا فى مجلس الإدارة الجديد، وعندى اعتراض على السماح للمؤهل المتوسط للمشاركة فى الانتخابات على مقعد العضوية، ولذلك أرى أن اللجنة الأوليمبية ما كان يجب أن تضع لائحة يلتزم بها النادى الأهلى، لأن الجمعية العمومية للأهلى أعلم  بظروفه». 
 
من جانبه رد خالد عبد العزيز، قائلا: «النادى الأهلى من 96 كان يدار بـ13 عضوًا فى مجلس الإدارة وفى فترة من الفترات كان السيد محمود طاهر عضو مجلس إدارة، كما أن الأندية لم تكن تعترض على 13 عضوا، لأن القوانين واللوائح تسمح بـ12 مع زيادة أعضاء الجمعية العمومية وزيادة فروع الأندية، ولو إدارة الأهلى أقنعت جمعيته العمومية بتقليل الأعداد فلن نعترض وقتها». وتحدث وزير الشباب والرياضة عن المؤهل المتوسط، حيث قال: «إنه لن يكون بالتعيين وكان ينبغى الاعتراض فى حال أن الوزارة هى من تقوم بتعيين صاحب المؤهل المتوسط، لكن الحقيقة أننى أسمح له بالترشح والقرار فى يد الجمعية العمومية، خاصة وأن بعض المحافظات ظروفها التعليمية يناسبها مؤهل متوسط أكثر، كما أننى أشجع احتراف اللاعبين فى كل الألعاب خارج مصر، وأغلب اللاعبين المصريين حاليا المحترفين «معاهم ثانوية عامة بس»، فكيف لا أسمح لواحد منهم بالترشح، وقد يكون نجما فى الدورى الإنجليزى».
التعليقات