مانشستر يونايتد أمام سيلتا فيجو في اليوربا ليج

تحرير :

٠٤ مايو ٢٠١٧ - ٠٨:٠٦ م

 يحتضن ملعب بالايدوس، اليوم الخميس، لقاء بين سيلتا فيجو الإسباني، ومانشستر يونايتد الإنجليزي، المقرر له في تمام الساعة الـ9.05 مساءً، بذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي «يوروبا ليج». 

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
وكان سيلتا فيجو صعد للدور نصف النهائي، بعدما انتزع تعادلا بطعم الفوز 1-1 من مضيفه جينك البلجيكي، مستفيدًا بفوز الذهاب 3-2، بملعب (بالايدوس)، ليفوز 4-3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، ويحجز بطاقة التأهل للمربع الذهبي.
 
في المقابل تأهل مانشستر يونايتد بفوزه على أندرلخت البلجيكي بهدفين لهدف، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب أولد ترافورد، وصعد اليونايتد بقيادة مديره الفني جوزيه مورينيو، إلى الدور نصف النهائي، مستفيدًا من تعادله ذهابًا بهدف لكل منهما في بلجيكا.  
 
ويسعى سيلتا فيجو لمواصلة مغامرته التاريخية في الدوري الأوروبي، واستغلال معاناة مانشستر يونايتد مع الإصابات، بعد أن تلقى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الضربة تلو الأخرى في الأسابيع الماضية مع توالي إصابات لاعبيه، بدءاً بقطبي الدفاع فيل جونز وكريس سمولينج، مروراً بهدّافه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، الذي خضع لعملية جراحية في ركبته، والمدافع الأرجنتيني ماركوس روخو، وصولاً إلى المدافع لوك شو. 
 
واعتاد مانشستر يونايتد المشاركة في مسابقة النخبة (دوري أبطال أوروبا) منذ مطلع الألفية الثالثة، إلا أن حلوله خامساً الموسم الماضي تساوياً مع جاره اللدود سيتي، نقله إلى المسابقة الرديفة (اليوروبا ليج) وفي حال تتويجه، سينضم مانشستر يونايتد إلى مجموعة من الأندية التي أحرزت البطولات الأوروبية الثلاث، وهي دوري الأبطال ويوروبا ليج وكأس الكؤوس الأوروبية (ألغيت بعد 1999)، وحقق هذا الإنجاز تشيلسي، يوفنتوس الإيطالي، أياكس أمستردام الهولندي وبايرن ميونيخ الألماني، وتوج اليونايتد بدوري الأبطال (1968 و1999 و2008)، وكأس الكؤوس (1991)، إلا أنه لم يسبق له إحراز الدوري الأوروبي. 
 
وتنتظر مانشستر يونايتد 6 مباريات أخرى على مدى 19 يومًا في الشهر الحالي، كلها حاسمة في سعيه إلى حجز مقعد في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل سواء عبر التتويج بلقب الدوري الأوروبي أو احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في "البريميير ليج". 
 
ويولي مانشستر يونايتد ومورينيو أهمية خاصة لإحراز لقب "يوروبا ليج" هذا الموسم أملاً في المشاركة بدوري الأبطال في الموسم المقبل، في ظل المنافسة الشديدة على المراكز الأربعة المؤهلة مباشرة عبر الدوري الإنجليزي، ويحتل مانشستر حالياً المركز الخامس في الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج" بفارق نقطة واحدة خلف غريمه وجاره مانشستر سيتي. 
 
ويخوض اليونايتد مباراتين مرتقبتين أمام مضيفه أرسنال الأحد المقبل، وتوتنهام هوتسبير في 14 مايو الحالي، قبل مباراتيه الأخيرتين أمام ساوثهامبتون وكريستال بالاس، فيما تبقى مباريات سهلة نسبياً لجاره سيتي أمام كريستال بالاس وليستر سيتي ووست بروميتش ألبيون وواتفورد.                 
 
في المقابل، يمني سيلتا فيجو النفس بمواصلة مغامرته القارية في سعيه إلى لقب تاريخي والإبقاء على الكأس إسبانية للعام الرابع على التوالي، بعد إشبيلية الذي أحرز اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، وقاد المدرب إدواردو بيريزو سيلتا إلى دور الأربعة للمرة الأولى في تاريخه. 
 
وأثبت سيلتا فيجو جدارته إذ أطاح بفرق قوية أبرزها شاختار دونيتسك الأوكراني بطل مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي 2009، من ثمن النهائي، قبل أن يتخطى كراسنودور الروسي في ربع النهائي وجنك البلجيكي في ربع النهائي، كما يعقد سيلتا فيجو آمالاً على الأرض والجمهور لتحقيق فوز مطمئن قبل مباراة الإياب الخميس المقبل على ملعب "أولد ترافورد" في مانشستر.
التعليقات