تعرف علي تفاصيل نجاح أبو ريدة في انتخابات الفيفا

تحرير :

٠٧ مارس ٢٠١٧ - ٠٩:٤٨ م

 نجح المهندس هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، عضو المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، في انتزاع حق الترشح على أحد المقاعد العامة للقارة الإفريقية في "فيفا" لدورة جديدة، رغم الضغوط التي تعرض لها في الفترة الأخيرة، من الكاميروني عيسى حياتو، رئيس "كاف".  

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
أرسل "كاف" صباح اليوم، إلى كافة الدول الإفريقية الأعضاء، خطاب يضم القائمة التي نجحت في الترشح للانتخابات على المقاعد، والمقرر إقامتها خلال الاجتماع المقبل للاتحاد الأفريقي يوم 16 مارس الجاري، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وضمت إلى جانب أبو ريدة، عيسى حياتو ومنافسه على رئاسة "كاف" أحمد أحمد وكونستانت عوماري وليديا نيسكارا وكويسي نيانيتيكي وليوديجار تشيلا تينجا وألمامي كامارا وطارق بوشماوي وأوجستين سعيدي ديالو. 
 
وذكر مصدر بـ"كاف" أن هاني أبو ريدة الذي نجح في انتزاع الموافقة على خوضه الانتخابات على أحد المقاعد العامة للقارة، بات أحد المرشحين بصفة رسمية، وحاليًا هو في انتظار، إما تأكيد نجاحه بالتزكية كما حدث مع إلمامي كامارا وليديا نسكار (المقعد النسائي)، أو فتح باب الترشح لأعضاء جدد أمامه بعد استبعاد الجنوب أفريقي داني جوردان ومرشح دولة جنوب السودان، وهو ما يعني تأجيل الانتخابات على المقعد حتى انعقاد الجمعية العمومية القادمة للاتحاد الدولي المقرر إقامتها في العاصمة البحرينية، المنامة، يوم 11 مايو المقبل.
 
كشف المصدر، تفاصيل تضييق حياتو على أبو ريدة، مشيرًا إلى أن حياتو رفض انتقال أبو ريدة للترشح على المقعد العام، مؤكدًا أن باب الترشح تم إغلاقه منذ شهر نوفمبر من العام الماضي، وتحجج بخوفه من تقدم بعض الدول بشكاوى، وطالب بخضوع الأمر لدراسة وموافقة لجنة الشئون القانونية بـ"كاف"، وهو ما رفضه أبو ريدة، وقرر اللجوء لـ"فيفا" وبالفعل نجح في الترشح على المقعد العام.
 
أضاف: "عقب إعلان نجاح إلمامي كامارا بأحد المقاعد بالتزكية ونجاح ليديا نسكار بالمقعد النسائي بالتزكية، كان من الطبيعي إعلان فوز أبو ريدة بالمقعد الثالث بالتزكية، لعدم وجود مرشحين أمامه، لكن يبدو أن مضايقات حياتو لم تنتهِ، وبالتالي يلجأ لفتح باب الترشح أمام أبو ريدة على المقعد، وبالتالي تأجيل الانتخابات عليه حتى كونجرس فيفا في مايو المقبل، أو الرضوخ للأمر الواقع وإعلان فوز أبو ريدة بالمقعد الثالث بالتزكية". 
 
وأكمل: "في كل الأحوال، سيظل أبو ريدة يشغل مهمم منصبه في فيفا، سواء بنجاحه أو حتى خوضه الانتخابات في شهر مايو لحين عقد كونجرس فيفا".
التعليقات