ريال مدريد في مواجهه صعبة اليوم أمام إشبيلية في كأس الملك

تحرير :

٠٤ يناير ٢٠١٧ - ١١:١٧ ص

 يستضيف فريق ريال مدريد الإسباني، اليوم الأربعاء، نظيره إشبيلية، في المباراة التي ستجمع الفريقين على ملعب سانتياجو بيرنابيو، لحساب دور الـ16 من كأس ملك إسبانيا.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
وتعود المواجهة الأخيرة بين الطرفين في هذه المسابقة إلى موسم 2010/2011 حين فاز الملكي ذهابًا 1/0 وإيابًا 2/0، في طريقه للفوز باللقب.
 
توج نادي العاصمة بلقبه الأول مع زيدان على حساب إشبيلية حين تغلب عليه 3/2 في كأس السوبر الأوروبية التي تجمع سنويًا بين بطلي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.
 
وخرج الريال منتصرًا من المواجهات الـ 8 الأخيرة التي جمعته بإشبيلية على ملعبه في السانتياجو، في مسابقتي الدوري والكأس المحليين، وهو لم يذق طعم الهزيمة في مبارياته الـ37 الأخيرة في كل المسابقات.
 
وتقدر نسبة فوز الريال على إشبيلية بـ61% بمعدل 14 مباراة، فيما تأتي نسبة فوز إشبيلية بـ39% بمعدل 9 مباريات، فيما لم يتعادل الفريقان من قبل.
 
وجاءت أعلى نتيجة في تاريخ مواجهات الفريقان بفوز الريال 7/3 على إشبيلية في الدوري، وجاءت ثان أعلى نتيجة عندما فازت إشبيلية بنتيجة 5/3 على الريال في كأس السوبر الإسباني عام 2007.
 
أما عن آخر 4 مواجهات بين الفريقين في جميع المسابقات، فقد فاز الملكي في 3 منها، وفاز الأندلسي في مواجهة واحدة فقط.
 
ويعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف الريال أمام إشبيلية حيث قام بالتسجيل في شباك الفريق الأندلسي (22 مرة). 
 
ويخوض ريال وإشبيلية 3 مواجهات في أقل من أسبوعين، إذ يلتقيان اليوم في ذهاب الكأس، ثم يوم 12 ينايرفي لقاء الإياب، وفي 15 منه لأول مباراة في الدوري في 2017.
 
وسيفتقد ريال جهود لاعبي خط الوسط لوكاس فاسكيز والكرواتي ماتيو كوفاسيفيتش اللذين أصيبا خلال كأس العالم للأندية التي أحرزها النادي الشهر الماضي في اليابان.‏
 
وشهدت القائمة المعلنة من زين الدين زيدان المدير الفني للفريق، غياب الخماسي المصاب جاريث بيل، سيرجيو راموس، بيبي، ماتيو كوفاسيتش ولوكاس فاسكويز بجانب غياب كريستيانو رونالدو لأسباب فنية.
 
وقالت تقارير صحفية، أن زيدان فضل إراحة رونالدو أمام إشبيلية من أجل تحضيره للقاء السابع من يناير أمام غرناطة في برنابيو بالدوري الإسباني.
 
وكان رونالدو قد شارك في تدريبات زيدان الجماعية الثلاثاء، مما يعني سلامة اللاعب من الناحية البدنية.
التعليقات