أسامة خليل يجيب: هل أصاب عدلى القيعى ( الخرف ) بتحميل حكم القمة هزيمة الأهلى؟

تحرير :

٢٥ أغسطس ٢٠٢٠ - ٠٨:١٧ م

مع كامل احترامى للقراء الذين طرحوا السؤال فإن صيغته قاسية وفيها معايرة وتنمر للرجل بعمره ( 78 عامًا ) وكلنا قد نشرب من نفس الكأس إذا أطال الله عمرنا، لكننى رغم ذلك لم أغير من صيغة السؤال لأننى على قناعة بأن ماقاله يصل إلى حد الخرف ولكنه ليس مخرفًا.  



فالقول أن الحكم الكرواتى لعب دورًا ولو هامشيًا فى هزيمة الأهلى القاسية من الزمالك، قد يبدو تخريف وضرب من الهبل ونوع من الجنون فالمباراة نظيفة وأهداف الزمالك ملعوبة ولو كان الحكم اخطأ فكان فى عدم طرد وليد سليمان الذى دخل بـ"كوعه" فى رقبة العظيم الرائع محمد عبد الشافى، أما الكرة الوحيدة التى فيها لبس والخاصة باحتكاك محمود علاء مع وليد سليمان فقد راجعها الحكم مع (ال?ار) ولو احتسبها فستكون من خارج منطقة الجزاء. 

ولكن ما قاله عدلي القيعى ليس من قبيل الهبل أو الخرف أو الجنون أو التعصب الأعمى ولكنه مقصود، والقصد هنا ليس إيجاد شماعة للهزيمة فالشماعة تم تصميمها على بدلة فايلر، كما أن القيعى يعلم علم اليقين أن الحكم لم يخطئ وأن ما يقوله غير قابل للتصديق ولم يجد صدى عند اشد المتعصبين، والربط بأن الحكم هو نفسه من حكم مبارة الاهلى وبيراميدز التى خسرها ايضاً يكشف الهدف الخفى أوالرسالة الأهم هى التلميح والتلقيح والإشارة إلى أن من يقف وراء الحكم، وهو تركى ال الشيخ مالك نادى بيراميدز السابق والرئيس الشرفى الأسبق للأهلى 

وهنا يسألنى قاريء ذكى لماذا لا يشير القيعى إلى تركى مباشرة؟ ولماذا يخشى المواجهة طالما أنه المتهم فى انهيار الاهلى وسبب كل هذه المصائب؟ الإجابة لسببين.. الاول شخصى فالقيعى واحد من ابطال فضيحة الساعات والثانية أن قناة وإدارة الأهلى لا تريد مواجهة تركى بشكل مباشر بل تًهيئ المناخ حتى تكون المواجهة بينه وبين جمهور السوشيال ميديا ( الممول والمنقاد خلف القطيع ).

 

التعليقات