كورونا يتسبب في فوضى بدوري الدرجة الثانية الإسباني

تحرير : محمد جمال

٢٤ يوليه ٢٠٢٠ - ٠٥:١٢ م
تواصلت الفوضى بنهاية دوري الدرجة الثانية الإسباني، اليوم الجمعة، عندما أعلن نادي فوينلابرادا أن أحد لاعبيه دخل المستشفى بعدما سبق وجاء اختباره إيجابيا لفيروس كورونا.

وذكر النادي، أن واحدا من بين 6 لاعبين جاءت نتائج فحوصاتهم إيجابية، شعر بوعكة وتوجه للمستشفى.

وأوضح النادي أن الأمر ليس خطيرا، ولكنه قرر دخول المستشفى كإجراء احترازي، ورفض الإفصاح عن اسم اللاعب وطالب باحترام إخفاء الاسم.


وقبل بداية الجولة الأخيرة من مباريات الدرجة الثانية يوم الإثنين الماضي، أعلن فريق فوينلابرادا، الذي يأمل اللعب في ملحق الصعود والهبوط، ظهور فحوص إيجابية لفيروس كورونا لدى 6 لاعبين.

وألغيت مباراة فوينلابرادا مع ديبورتيفو بينما أقيمت بقية المباريات، ويخضع الفريق الأول للحجر الصحي.

وكشفت فحوص إضافية ظهور 6 نتائج إيجابية، ليرتفع عدد المصابين بالفيروس في النادي- بما في ذلك 4 أشخاص من الجهاز الفني لم يسافروا- إلى 16 مصابا.

ويؤجل هذا التفشي لعب المباراة الأخيرة، إذا تعادل فوينلابرادا مع ديبورتيفو سيتأهل للعب الملحق، بدلا من إلتشي صاحب المركز السادس
التعليقات