مورينيو: الخروج من قائمة الستة الكبار ليس نهاية العالم

تحرير : محمد جمال

٠٤ يوليه ٢٠٢٠ - ٠٩:١٦ م

قال جوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير، إن إنهاء فريقه للموسم خارج المراكز الستة الأولى لن يكون نهاية العالم.


ويستقبل توتنهام التاسع نظيره إيفرتون الـ11 يوم الإثنين، في مباراة تمثل أهمية كبيرة للسبيرز، خصوصأ أن فوز التوفيز يعني تخطيهم الفريق اللندني في جدول الترتيب.


وأنهى توتنهام البريميرليج في أحد المراكز الستة الأولى منذ موسم 2008- 2009.
وعن قدرة فريقه في التواجد بتلك المكانة، قال مورينيو: "أؤمن بذلك، ولكن من الوارد أيضًا ألا يحدث، وإذا لم يحدث فهذا لا يعني نهاية العالم، بل ستكون بداية عالم جديد لتغير الأمور".


وأضاف في تصريحات لـ"سكاي سبورتس"، "سيكون ذلك تغيير لك ولباقي الأندية تغيير في قوائم اللاعبين والحوافز، وأن المجموعة التي كانت قوية منذ 10 أعوام لم تعد كذلك".


وأردف "إذا لم ننه في المراكز الستة الأولى، فلا يجب علينا النظر بابتسامة لهذا الأمر، ولكن علينا التحلي بالتفاؤل والنظر باحترافية للموسم المقبل بأن يكون مختلفًا".


وتابع مورينيو "إذا حللنا توتنهام على سبيل المثال العام الماضي، كم عدد المباريات التي فاز بها بعيدًا عن ملعبه؟ عندما وصلت أعتقد أنه كان قد مر عامًا على آخر انتصار، لا نرغب في إنهاء الموسم بعيدًا عن المقدمة، وسنقاتل من أجل ذلك".


وعن خسارة فريقه في المباراة السابقة أمام شيفيلد بنتيجة 3-1، قال "كان هناك الكثير في تلك المباراة، وإمكانية لتقصير المسافة نحو المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، وأن نكون في مركز أفضل للقتال على مقاعد الدوري الأوروبي، آمنت بتطور الفريق، ولكنهم كانوا أفضل منا".


وختم "هذا أمر يزعجني، أمر يدمرني من الداخل، آخر شيء تتمنى أن تشعر به في كرة القدم، هو قدرتك على تقديم المزيد وعدم فعل ذلك".



التعليقات