بعد فوزه بالبريمرليج كلوب: لا أريد تماثيل.. ولا يجب مقارنتى مع العظماء

يورجن كلوب

تحرير :

٢٦ يونيو ٢٠٢٠ - ٠٥:٠٠ م
لم يخرج الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، عن تواضعه المعتاد رغم التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز حيث أعلن رفضه عمل تمثالً له فى مدينة ليفربول، مشيرا إلى أن ما حدث شئ جيد لكنه ليس حدثاً استثنائياً، لأنه مازال أمامه الكثير والكثير لتحقيقه مع الريدز فى المرحلة المقبلة.
وكشف كلوب عن تواصله مع عائلته قبل 10 ثوان من نهاية مباراة تشيلسي ومانشستر سيتي، وأخبرتهم أنني أحبهم وقالوا إنهم يحبونني، كانت تلك لحظة جميلة حقا.
وتغلب تشيلسي على مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني مساء أمس الخميس، ليحسم بذلك لقب الدوري الإنجليزي رسميا لصالح ليفربول حيث يتفوق في الصدارة بفارق 23 نقطة أمام مانشستر سيتي قبل سبع جولات من النهاية.
وتحدث كلوب في أول مؤتمر صحفي له بعد تتويجه بالبريميرليج قائلاً: "لم أكن متأكدا من أن ذلك سيحدث لكنني لم أشك في ذلك، إنه أمر لا يصدق، لقد كنا جيدين قبل أربعة أعوام، جيدين قبل ثلاث سنوات، الموسم الماضي كان لا يصدق، وهذا الموسم استثنائي للغاية لا يُعلى عليه".
وأضاف: "بعد لقاء كريستال بالاس، قررنا مشاهدة مباراة تشيلسي ومان سيتي معًا في قاعة فورمبي، ولم يكن هناك أي حد سوانا، أجرينا اختبارات كورونا مرتين هذا الأسبوع وكان الجميع بخير، فأقمنا حفلة شواء وشاهدنا المباراة".
وتابع: "ما زلت أريد أن أعيش لمدة 30 أو 40 عامًا، لست مهتمًا بتشييد تمثال لي، لا يجب أن تتم مقارنتنا مع أساطير النادي الذين لعبوا لهذا النادي وفازوا بكل شيء في الماضي، لا تجوز المقارنة".

ووجه كلوب الشكر إلى جماهير ليفربول بعد تحليهم بالصبر في سنواته الأولى بين أسوار "آنفيلد" قائلا: "التاريخ لم يعد عبئا، سيكون خلفيتنا الرائعة على أساس ما نقوم به".
وأكمل قائلا: "أشعر أنني قريب جدًا من هذه المدينة منذ أول يوم جئت فيه إلى هنا، أحب الطريقة التي يرون بها الحياة والطريقة التي يختلفون بها، أحب روح ليفربول، وإذا لم أكن أحب الأشخاص فلن أبقى هنا لتسع سنوات".
واختتم: "كانت الأشهر الـ13 الماضية خاصة جدًا بالنسبة لنا، إنها فترة لا تصدق في حياتي لأكون صادقًا، لا يمكنني أن أكون أكثر امتنانًا لكوني جزءًا منها، ونحن لن نتوقف".
التعليقات