حسام عاشور سبب خلاف الخطيب مع ال الشيخ

تحرير :

٢٩ مايو ٢٠٢٠ - ١١:٢٩ ص

تجدد الصراع بين تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي للنادي الأهلي، مع إدارة القلعة الحمراء بقيادة محمود الخطيب، في فصل جديد من فصول الصدامات المتكررة بين الطرفين.

أسباب التلميحات التي خرج بها آل الشيخ قبل ساعات، عبر صفحته الرسمية بموقع "فيس بوك"، لوجود خلاف بالفعل مع رئيس الأهلي محمود الخطيب بسبب قائد الفريق حسام عاشور.


واتفق آل الشيخ مع الخطيب على إقامة ورعاية مهرجان اعتزال حسام عاشور، من أجل توفير مبلغ مالي مناسب يعادل ما كان سيتقاضاه عاشور في موسمين مع الأهلي يصل تقريبا إلى 24 مليون جنيه، كتعويض للاعب بعد رفض إدارة النادي التجديد له بنهاية الموسم الحالي.

كما اتفق آل الشيخ على أن يجمع مهرجان الاعتزال ناديي الأهلي وألميريا الإسباني، المملوك لآل الشيخ بحضور نجوم العالم والإعلان عن هذا الأمر لوسائل الإعلام، إلا أن "تركي" فوجئ بتجاهل الخطيب.

وعرض الأهلي على عاشور إقامة مباراة اعتزال والعمل بقناة النادي بالإضافة لمساعدته في الحصول على الدورات التي يرغب فيها، لكن اللاعب رفض بداعي رغبته في الاستمرار بالملاعب، نظرا للالتزامات المالية المستحقة عليه، لذلك تطوع آل الشيخ للوفاء بهذه الالتزمات وتكفل بتوفير المبلغ المذكور للاعب.

وكتب آل الشيخ عبر حسابه على "فيس بوك": "من الواضح أنهم لا يتغيرون. إدارة لا تريد مصلحة النادي وتعطل أي شيء يصب في مصلحة النادي.. الباب اللي يجيلك منه الريح سده واستريح، حتى يأتي رجال يقدرون الرجال".

بدوره خرج حسام عاشور، عقب حديث آل الشيخ في مقطع فيديو وجه خلاله الشكر له، مؤكدا أن الرئيس الشرفي يحب الأهلي ويتمنى خدمته في أي وقت، موضحا أنه بذل مجهودا كبيرا خلال الفترة الماضية وكان هناك تقارب كبير بينهما.

ولا يعد موقف عاشور الأول الذي يشعر فيه آل الشيخ بتجاهل الإدارة الحمراء له، بعدما عرض في وقت سابق توفير طائرة خاصة لفريق الكرة برحلة جنوب إفريقيا أمام صن دوانز بدوري أبطال إفريقيا، وتوفير رحلات للجماهير لدعم الفريق، لكن الخطيب لم يستجب له وقتها أيضا وهو الأمر الذي جعله يخرج ليلة أمس بمنشور يلمح فيه لغضبه من التجاهل المستمر ووجود خلاف بينهما.

التعليقات