مورينيو: أنا أصلي.. ولم أكن أبدًا مزيفًا

تحرير :

٢٢ مايو ٢٠٢٠ - ٠١:٢٦ م

علق البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب توتنهام، على الذكرى العاشرة لتتويجه بالثلاثية مع إنتر ميلان.


وقال مورينيو، في تصريحات لصحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية: "كنت في أفضل حالة خلال مسيرتي التدريبية، حيث شعرت أنني في وطني، وارتبط عاطفيًا مع المجموعة. كنت أعمل بقلبي بنسبة 200?".

وأضاف: "لهذا السبب، كنت راضيًا عن تجربتي في إسعاد الآخرين في 22 مايو بمدريد، بدءًا من موراتي (الرئيس) إلى الأشخاص الذين يعملون في المستودع".

وتابع: "لقد فزت قبل ذلك بدوري أبطال أوروبا، وكنت أفكر في نفسي أولًا ثم الآخرين، لكن في إنتر لم يكن الأمر كذلك أبدًا".

وواصل: "في الأسرة، عندما تصبح أبًا أنت تدرك أن شخصًا آخر بات أكثر أهمية منك وأنك أصبحت في المركز الثاني".
 
وأردف: "بعد 10 سنوات، كلنا معا مرة أخرى. كنت أتحدث مع أليسيو الذي كان يعمل سائقًا أثناء تواجدي. أين ومتى يحدث أن المدرب الذي يغادر بعد 10 سنوات لا يزال يتحدث مع السائق؟ هذا لا يحدث أبدا، لكن إنه إنتر بالنسبة لي، هذا هو شعبي".

واستطرد: "هناك نوعية أخرى من العلاقات أيضًا في إنتر، لكن في النهاية أنا أدرب وأنت تلعب، والتعاطف يعتمد على قدرتك أن تقبلني كما أنا. إنه مثل اللغز".

وأتم المدرب البرتغالي: "في إنتر، كان هناك من ينتظرون شخصًا مثلي لإكمال هذا اللغز. لم أكن أبدًا مزيفًا. أنا أصلي. وهذا كل ما في الأمر".

التعليقات