كييليني يثير الجدل بشأن واقعة محمد صلاح وراموس في نهائي التشامبيونزليج

تحرير : احمد سعيد

١٦ مايو ٢٠٢٠ - ٠٥:٣٠ م

خرج الإيطالي جوجيو كيليني، مدافع نادي يوفنتوس ومنتخب إيطاليا، بتصريح مثير للجدل خلال الساعات القليلة الماضية، بعدما أعتبر أن ما فعله سيرجيو راموس قائد ريال مدريد الإسباني أمام ليفربول الإنجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 ضد الدولي المصري محمد صلاح "ضربة معلم".

وحقق ريال مدريد لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة عشر في تاريخه على حساب الريدز عندما تمكن من الفوز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

وتسببت هذه العرقلة التي جاءت في الشوط الأول من المباراة، بخروج صلاح من أرض الملعب نتيجة إصابة بالغة في الكتف الأيسر، أثّرت سلباً على مشاركته مع منتخب "الفراعنة" في مونديال روسيا 2018.

ودافع كييليني عن الانتقادات التي توجه إلى أسلوب راموس القاسي في اللعب، قائلاً: "أفضل مدافع في العالم".

وتابع: "يقولون مندفع، غير تكتيكي، وتتسبب أخطاؤه بـ8 إلى 10 أهداف في كل موسم".

وأضاف: "على العكس يتمتع بميزتين لا تتوافران لدى أحد غيره تقريباً، يعرف كيف يكون حاسماً في المباريات الكبرى، مع تدخلات تتخطى أي منطق، وحتى تتسبب بإصابات للمنافسين".

وتطرق كيليني إلى عرقلة راموس لصلاح في منتصف الملعب تقريباً، حين أمسك باللاعب المصري وأسقطه أرضاً، قبل ان يسقط عليه بدوره وبتسبب له بإصابة بالغة، خرج على إثرها صلاح باكياً ومتألماً.

واعتبر كيليني أن تدخل راموس على صلاح في نهائي دوري الأبطال عام 2018 كان ضربة معلم.

التعليقات