الفترة الأسوأ والمدرب الأفضل وقضية كهربا والنقاز.. هاني زادة يتحدث

تحرير :

٠٧ مايو ٢٠٢٠ - ٠٩:٥٧ ص

راهن هاني زادة، عضو مجلس إدارة الزمالك، على خسارة الدولي التونسي حمدي النقاز، لاعب الفريق السابق، قضيته ضد النادي الأبيض في المحكمة الرياضية الدولية.


وقال هاني زادة، خلال حواره في برنامج ملعب "أون تايم" على قناة "أون تايم سبورت"، إن الحكم الذي حصل عليه حمدي النقاز مؤخرا بتغريم الزمالك مليون و200 ألف دولار، ليس نهائيا مؤكدا ثقته في فوز ناديه بالقضية عند اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية.

وتابع: "موقف النقاز وهروبه من الزمالك بطريقة استفزازية لا تمت للمحترفين بصلة، هذا الموقف أغضبني بشدة.

وعن شكوى ناديه ضد محمود كهربا لاعب الأهلي، قال: "مسؤولو اتحاد الكرة أكدوا صحة عقد الزمالك الموثق بالجبلاية، وكهربا سيخسر قضيته ضدنا، وما يتبقى هو تحديد التعويض المناسب من هروب اللاعب". 

وتحدث هاني زادة، عن أفضل المدربين الأجانب الذين تولوا قيادة الفريق خلال السنوات الماضية، قائلا: "الأسكتلندي ماكليش أراه الأفضل".

وتابع: "حقق الزمالك تحت قيادة ماكليش نتائج جيدة وفاز خارج ملعبه بالبطولة الإفريقية، إلا أن جهازه المعاون الأجنبي لم يكن جيدا ولذلك لم يستمر طويلا".

وأكمل: "بالطبع البرتغالي فيريرا مدرب كبير ونجح في التتويج مع الزمالك بلقبي الدوري والكأس، ولكنه يذكرني بالألماني أوتوفيستر عندما أصابه الغرور، وكان السبب في الخسارة من الأهلي 6-1".

وواصل: "غرور فيريرا، دفعه لمواجهة النجم الساحلي في مباراة مفتوحة بذهاب نصف نهائي الكونفدرالية ليخسر الأبيض بنتيجة 5/1، ولم يكن التعويض كافيًا بالعودة حيث انتصرنا 3-0 فقط". 

وأكد عضو المجلس الأبيض، أن فترة الزمالك منذ عام 2006 وحتى 2013 هي الأسوأ في تاريخ القلعة البيضاء، لما شهدته تلك الفترة من صراعات عديدة ومجالس إدارات معينة.

وتابع: "أتمنى أن تمحى هذه الفترة من تاريخ الزمالك، فلم نحقق خلالها سوى لقب واحد في كأس مصر، إلى أن جاء قرار وزير الرياضة بحل المجلس".

وكان طاهر أبو زيد وزير الشباب والرياضة، قد أصدر قرارًا في 2013 بحل مجلس ممدوح عباس وتعيين كمال درويش لمدة 8 شهور، دعا خلالها لانتخابات جديدة، فاز بها مرتضى منصور في ولايتين متتاليتين.

التعليقات