التضحية بأجايي.. حلول الأهلي لإنهاء أزمة اللاعبين الأجانب

تحرير : أحمد سعيد

٢٣ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٧:٥٢ م

يعيش مسؤولو النادي الأهلي، حالة من الارتباك الشديد خلال الفترة الماضية، بسبب أزمة اللاعبين الأجانب، وتمسك المسؤولون في اتحاد الكرة ببنود اللائحة التي تم إرسالها للأندية قبل بداية الموسم الحالي.

اتحاد الكرة أرسل للأندية الدوري الممتاز لائحته بخصوص قيد اللاعبين الأجانب، ونصت اللائحة على تقليص عدد الأجانب لثلاثة لاعبين من بداية الموسم المُقبل، الأمر الذي رفضه العديد من الأندية وعلى رأسها الأهلي.

رفض مسؤولو الأهلي للقرار اتحاد الكرة، تم مقابلته برفض تام من قبل الجبلاية، وعدم رغبتهم في مناقشة الأمر، موضحين موقفهم أن اللائحة تم إرسالها قبل بداية الموسم الحالي، ولم يبدي أي نادي اعتراضه على الأمر.

هذه الأزمة وضعت المسؤولين في أزمة مع اللاعبين الأجانب في الفريق، حيث يملك الأهلي 4 لاعبين أجانب وهم النيجيري جونيور أجايي والمالي أليو ديانج والسنغالي أليو بادجي والأنجولي جيرالدو دا كوستا، واعتبار التونسي علي معلول لاعب محلي طبقًا للائحة الجبلاية.

الجهاز الفني للأهلي متمسك بوجود أليو ديانج واستمراره بالفريق خاصة بعد المستوى الرائع الذي ظهر به المالي بعد مشاركته أساسيًا بعد إصابة حمدي فتحي، بينما استبعد المسؤولون في الأهلي فكرة الاستغناء عن السنغالي أليو بادجحي خاصة وأن اللاعب لم يحظى بالفرصة الكاملة من أجل الحكم على قدراته، بالإضافة إلى وجود اقتناع تام من جانب السويسري رينيه فايلر بقدرات اللاعب.

هذا المأزق يضع الجهاز الفني أمام حلين، الأول هو الاستغناء عن جيرالدو وفسخ تعاقد اللاعب من جانب النادي الأهلي الذي سيضع النادي في مأزق أكبر حيث يحق للاعب الحصول على قيمة تعاقده كاملة، ويتبقى للأنجولي ثلاثة ونصف، ويتقاضى ديرالدو 500 ألف دولار سنويًا، أي يتبقى له مليون و750 ألف دولار، ما يساوي 27 مليون جنيه مصري.

الثاني هو أنه قد تشهد الأيام المُقبلة فكرة الاستغناء عن جونيور أجايي، وقبول أي عرض احتراف قد يتلقاه اللاعب، نظرًا وأن لجنة التخطيط تريد التعاقد مع جناح أجنبي بديلًا لرمضان صبحي، والذي تنتهي مدة إعارته من نادي هدرسفيلد الإنجليزي بنهاية الموسم الجاري، ورغبة الدولي المصري في استكمال مشواره الاحترافي في أوروبا.

التعليقات