كلوب يتجمل: ما أقدمه مع ليفربول ليس الصورة الأخيرة

تحرير :

٢٢ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٣:١٥ م

يرى الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول، أن فريقه لا يزال أمامه مساحة للتطور، ولن يتوقف الأمر عند هذا الحد، على الرغم من تصدر الريدز لجدول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق 25 نقطة عن أقرب الملاحقين، قبل توقف النشاط بسبب تفشي فيروس كورونا.


وقال كلوب في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس": "لن نتغير، هذا هو الأمر الأول، ولكن نجاحنا يتعلق بما ستفعله الأندية الأخرى أيضًا، فهم لديهم الفرصة لتطوير بعض الأمور، والقيام بها بصورة أفضل، وبالتالي لا أعرف ماذا يحمل المستقبل لنا".

وأضاف: "ولكن لن نتغير، هذا الفريق لم يصل إلى صورته الأخيرة بعد، لدينا الكثير من المساحة للتطور، ونعمل على ذلك، لدينا دماء جديدة في الداخل نرغب في ضخها، ويمكننا التطور مع الفريق وهذا أمر عظيم".

ثقة مبكرة 

وعن فترته مع ليفربول، أكد كلوب على أهمية الثقة التي منحها له النادي مبكرًا بعد خسارته نهائي الدوري الأوروبي أمام إشبيلية وكأس الرابطة أمام مانشستر سيتي في عام 2016 إلى جانب خسارة نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد في 2018.

وعن ذلك علق الألماني: "كان من الواضح أننا بحاجة للوقت، وأنه لا يمكن إصلاح الأمر في ليلة واحدة، الكل أراد ذلك، ولكن لم يمكن بمقدوري ذلك وطلبت منحي الوقت".

وتابع: "قبل ذلك في مسيرتي لم يسبق وأن تعرضت للإقالة، وبالتالي لا أملك الخبرة في هذا الأمر، كنت أعرف أنني مقبل على مستوى مختلف، وإذا لم أقدم أمورا جيدة بشكل يكفي سريعًا، سأتعرض للإقالة".

وواصل: "حصلت على الوقت، وكان الأمر اللطيف أنه بعد 6 أو 7 أو 8 مباريات، كانوا يشعرون بالإيجابية تجاه الموقف، وتأكدوا أننا نسير على الطريق الصحيح، ومنذ تلك اللحظة لم يشككوا لثانية واحدة، تمتعوا بالثقة والإيمان تجاه الفريق، وقالوا إننا سنواصل السير في هذا الطريق، وكل شيء سيصبح على ما يرام".

واستكمل: "هذا ما قمنا به حينها، بعدها خسرنا نهائيات أمام إشبيلية أو السيتي أو ريال مدريد، وقال الخبراء إنه إذا لم يتوج بالنهائي التالي، سيحدث التغيير، ولكن في الداخل لم يفكر أحد بتلك الصورة".

فيروس كورونا 

وعن فيروس كورونا ووجود محادثات بشأن عودة الدوري الألماني يوم 9 مايوالمقبل قال كلوب: "سنرى، هم (ألمانيا) طموحون للغاية وسيبدأون في منتصف الشهر المقبل، سنرى ماذا يعني ذلك، وسنرى متى سنبدأ هنا".

وزاد: "نعرف ما نريد، وأول شيء هو أن يكون كل شخص آمنًا وبصحة جيدة، وعندما تأتي اللحظة المناسبة لبدء التدريبات، سنقوم بذلك".

وأردف: "نحن في المنزل في العزل، لا نعاني من أي حالات، وإذا عدنا معًا للتدرب في مجموعات من 2 أو 5 أو 6 أو 8، لست على ثقة من إمكانية حدوث ذلك، علينا انتظار الحكومة، لا يمكن فرض ذلك، ولكن إذا ساهمت كرة القدم في رفع الحالة المزاجية، علينا البدء في مرحلة ما، ولكن لا أعرف متي يمكن حدوث ذلك".

التعليقات