الصحة العالمية توصي بتجميد النشاط الرياضي في أوروبا لنهاية 2021

تحرير : علي الزيني

٢١ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٩:١٦ م

عقد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" اجتماعًا إلكترونيًامع مسؤولي عدد من  الأندية الأوروبية يوم الخميس الماضي، بحضور مندوبين من منظمة الصحة العالمية، لمناقشة مستقبل كرة القدم بالقارة، في ظل انتشار فيروس كورونا، الذي ضرب العالم مؤخرا وتسبب في وفاة الآلاف من الأشخاص، كما تسبب في إيقاف النشاط الرياضي على مستوى العالم.

وذكرت مجلة فيجا البرازيلية، في تقرير صادر مساء اليوم، الثلاثاء، أن اثنين من أكبر علماء الأوبئة منظمة الصحة العالمية تواجدا بالاجتماع، حيث طالبا بضرورة تجميد النشاط الكروي في أوروبا حتى نهاية عام 2021، في محاولة لإيقاف تفشي فيروس كورونا.

وأشارت المجلة، إلى أنها تواصلت مع عدد من الأفراد الذين تواجدوا في الاجتماع، وجميعهم أكدوا أن منظمة الصحة العالمية كانت جادة في توصيتها، مما أدى إلى استمرار المناقشة لمدة ساعتين ونصف الساعة بدلًا من ساعة واحدًا كما كان مقررًا له في البداية.

وقال أحد الحاضرين للاجتماع -الذي لم تعلن المجلة عن اسمه: "المنظمة طالبت بضرورة تجميد نشاط الكرة حتى نهاية العام القادم، في الوقت الذي قدرت شركة KPMG خسائر الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا بما يعادل 4.1 مليار يورو إذا لم تستكمل مباريات الموسم الجاري فقط".

وشدد المصدر في حديثه للمجلة، أن المناقشة بين جميع الأطراف كانت ساخنة للغاية طيلة الساعتين ونصف الساعة، خاصة أن اقتراح إقامة المباريات بدون جماهير لم يلق قبولًا من أغلب الأندية التي تواجدت في النقاش.

وأوضحت المجلة أن الاتحاد الأوروبي والأندية يحاولون التوصل للسيناريو الأقل ضررًا في الفترة الحالية، خاصة أن تجميد النشاط الكروي لنهاية العام القادم سيؤدي إلى كسر عقود الرعاية الموقعة مع الشركات.
التعليقات