حسني عبد ربه: كرة القدم ليست أموال فقط ولم أشترط على الإسماعيلي

تحرير : علي الزيني

١٩ أبريل ٢٠٢٠ - ١٢:٢٦ ص
أكد حسني عبد ربه، لاعب الإسماعيلي ومنتخب مصر السابق، أن استمراره مع الدراويش كان سيقلل من رصيده، مشيرا إلى أن فريقه السابق هو القطب الثالث للكرة المصرية بعد الأهلي والزمالك وليس بيراميدز، جاء ذلك في تصريحات تلفزيونية عبر برنامج "جمهور التالتة" الذي يذاع على قناة "أون تايم سبورتس 2"، قائلا: "اتخذت قرار الاعتزال في لحظة، لم أخطر أي أحد بقراري حتى زوجتي حتى لا يتعرضون للحزن، واخترت التوقيت من عند ربنا، ولم أفكر طويلا ولم أندم على ذلك لأنه لم يساعدني أحد". 

وواصل حديثه، قائلا: "لم أشترط مشاركتي باستمرار في المباريات، لكن بعض الأمور تغيرت تجاهي رغم قوة علاقتي مع جميع أفراد المنظومة بدء من أصغر عامل حتى رئيس النادي، بجانب أمور داخلية أخرى في النادي لم أعتد عليها، شعرت في وقت من الأوقات بأشياء غير طبيعية على الإطلاق".

وتابع: "اعتدت على الإخلاص للمكان لكن تم سلب جزء من صلاحياتي كقائد للإسماعيلي وتم تهميش دوري، أنا الوحيد اللي بشيل الليلة وأكون في وش المدفع عند الخسارة بينما يتم تجاهل دوري مع الفريق عند تحقيق الانتصارات، بخلاف رحيل ثلاثة أو أربعة لاعبين كل عام".

وأكمل: "كنت سعيدا لوجود إبراهيم عثمان كرئيس نادي لأنه أحد أساطير النادي، وله الفضل في وجودي بالفريق الأول، وأخلصت لقميص الإسماعيلي من كل قلبي، في آخر تجديد لي تنازلت عن ثلاثة ملايين جنيه وحصلت على مليون ونصف المليون (وكانوا على قلبي زي العسل)".

وأكد: "لم يصعب علي شيء في اعتزالي سوى كيان النادي الإسماعيلي، وجودي كان من الممكن أن يخسر من رصيدي الذي صنعته طوال مسيرتي، والبعض في النادي كان يرتب لذلك، رغم أنني كان لي دور إداري بشأن التجديد مع اللاعبين، ومشاركتي أساسيا مع كل مدرب أجنبي".

وأختتم عبد ربه، قائلا: "أحزن من المذيع أو الإعلامي الذي يقول أهلي زمالك بيراميدز، مع كامل احترامي، كرة القدم ليست أموال فقط، هناك الإسماعيلي بتاريخه وبطولاته وهو القطب الثالث للكرة المصرية بعد الأهلي والزمالك رغما عن الجميع".
التعليقات