أزمة في مانشستر سيتي وغضب جوارديولا من اللاعبين

تحرير :

١٧ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٢:١٠ م

تسبب سلوك بعض لاعبي مانشستر سيتي بشأن قرار تخفيض أجورهم، خلال الفترة الحالية، بسبب تفشي فيروس كورونا، في استياء مدرب الفريق الإسباني بيب جوارديولا.


ووافق بعض لاعبي أندية البريميرليج على تخفيض أجورهم، لتخفيف التأثير السلبي المتوقع على اقتصاد أنديتهم، جراء التوقف الحالي للنشاط.

وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، يمر مانشستر سيتي بمرحلة مفاوضات متقدمة مع نجوم الفريق، إلا أن الإدارة تعاني من أجل التوصل إلى اتفاق.

ووافق جوارديولا بالفعل على تخفيض أجره السنوي الذي يبلغ 20 مليون جنيه إسترليني، ويشعر حاليًا بالغضب بسبب انقسام اللاعبين في غرف خلع الملابس.

ويأمل مسؤولو السيتي في التوصل لاتفاق، وبات من الأقرب التوصل إلى تأجيل الحصول على الأجور بدلًا من تخفيضها.

وفي الوقت الذي يدعم كيفين دي بروين مجهودات النادي، هناك لاعبون آخرون يسيرون في طريق مختلف، الأمر الذي قد يدفع جوارديولا للتدخل في المناقشات، للمساعدة في الوصول إلى مفاوضات سلسة.

التعليقات