نادال: التنس لا يقلقني.. ويجب التغلب على هذه المأساة

تحرير :

١٦ أبريل ٢٠٢٠ - ١٠:٥٩ ص

أكد لاعب التنس الإسباني رافائيل نادال، أنه بسبب "المأساة" التي يمثلها انتشار فيروس كورونا المستجد، "يصعب التفكير في بطولات على المدى القصير أو المتوسط" لما يحيط بهذه الفعاليات من أجواء احتفالية.وأكد أنه في هذه اللحظات يجب أن يتصرف المرء "بمسؤولية".


وأقر نادال، من منزله في مايوركا امتثالا لإجراءات العزلة الاجتماعية بإسبانيا، بأنه "صار الآن في وضع أفضل مما كان عليه قبل 3 أسابيع" على الرغم من الأيام التي مرت دون أن يتمكن من الخروج.

وقال "يتأقلم البشر مع ما هو موجود. في البداية أمضيت طوال اليوم أشاهد الأخبار وكانت فظيعة لدرجة أنني فقدت الرغبة في القيام بأي شيء. كنت أمارس رياضتي ولكن دون حماسة، وبحزن وخمول".

وأضاف لاعب التنس الإسباني "كنت أواجه صعوبة في النهوض من الفراش. كنت أشاهد التلفاز طوال اليوم ولم يكن هناك شيء إيجابي".

وتابع "كان من الصعب بالنسبة لي أن أعزل نفسي، لكن الآن عدت إلى روتين حياتي وأفكر بإيجابية فقط. هناك أشخاص يواجهون لحظات سيئة للغاية ونحن هنا بخير".

وكشف نادال أنه ليس لديه ملعب تنس في المنزل، على الرغم من أن هذا شيء لا يقلقه الآن.وقال في برنامج إذاعي مشترك "أقل ما يقلقني الآن هو التنس. أنا أتدرب بالمنزل حتى لا يتضخم الجسد، لكن هذا أمر خطير ويستمر لفترة طويلة وهناك الكثير من الناس يعانون من واقع رهيب".

وعما إذا كان يعتقد أنه سيلعب بطولة مرة أخرى قريبا، أبرز نادال أن "التنس رياضة عالمية والقضية ليست لاعب وراء الأبواب المغلقة أو لا، لكن تنظيم الحدث يحشد الجميع. لحين إيجاد علاج سيكون من الصعب إقامة بطولة. الآن عليك أن تتحمل المسؤولية".

وختم بالقول "يجب التفكير في الصالح العام وصحة لاعبي التنس والأشخاص المحيطين بهذه الرياضة. الهدف الرئيسي الآن هو التغلب على هذه المأساة".

التعليقات