حسام حسن: ضحيت بأوروبا لأجل الأهلي.. ولو عاد بي الزمن لما عدت

تحرير :

١٤ أبريل ٢٠٢٠ - ١١:٥٣ ص

أكد حسام حسن، أسطورة الكرة المصرية، أنه لم يكن يتمنى الرحيل عن النادي الأهلي والانتقال للزمالك عام 2000، وقال حسام، في حوار لبرنامج (ملعب أون)، إنه فضّل العودة من أوروبا، رغم تلقيه عروضا من أندية كبرى، منها لاتسيو الإيطالي، وذلك بعد تألقه في دوري أبطال أوروبا.

وأوضح أنه لبى نداء الأهلي وقتها على الفور، وأضاف: "في الوقت نفسه، هاني رمزي رفض العودة من أوروبا، رغم طلب الأهلي، ولكن التوأم تعامل بالقلب وليس العقل".

وأوضح أنه حصل على راتب 40 ألف جنيه سنويا من الأهلي بعد عودته، رغم حصوله على أضعاف هذا المقابل في سويسرا، ولم يحصل على ترضية مالية، وأشار إلى أن حب جمهور الأهلي كان خير تكريم لهما (التوأم) بعد العودة من سويسرا، والتتويج بالبطولات.

وزاد: "حصلنا على الدوري 7 مرات متتالية، والبطولات العربية"،: وأردف "حصلنا على الدوري موسم 1999-2000، وكنت هدافا لمنتخب مصر، وتلقيت عرضا من الدوري التركي، والموسم انتهى مع نهاية عقدينا (أنا وإبراهيم) والراحل ثابت البطل مدير الكرة حينئذ قال لي (شوف مصلحتك)".

وتابع: "خرجت للإعلام أنا وإبراهيم وعرضنا التوقيع على بياض، ولم يعرض مسؤولو الأهلي علينا بقائي ورحيل إبراهيم، ولكن ما حدث عكس ذلك، لم يتحدث معنا أحد للتجديد أو الرحيل ولم يقل لنا أحد (شكرا)".

وأكد أن علاقته كانت رائعة بالراحل صالح سليم، رئيس الأهلي الأسبق، لدرجة أنه زار منزله بعد العودة من سويسرا مباشرة، واستطرد: "وجود صالح سليم في إنجلترا للعلاج وقتها، جعل الأمور في يد حسن حمدي نائبه"، موضحا أن إبراهيم حسن وقت الرحيل كان من أفضل اللاعبين في مركزه على مستوى قارة إفريقيا.

وعن الانتقال للزمالك، قال: "لم أفكر لحظة في اللعب للفريق الأبيض، كنت أتمنى انتهاء مشواري الكروي في الأهلي، ولو جددنا موسما كنا سنعتزل بعدها، وخرجنا في برنامج تليفزيوني وعرضنا التجديد وفوجئنا بعدها بخصم مكافأة الدوري عدا 500 جنيه فقط، بداعي خروجنا للإعلام".

وأشار إلى أن أكبر راتب حصل عليه في مشواره الكروي كان 225 ألف جنيه، في نادي الزمالك، مشددا على أن مجموع ما تقاضاه مع الأهلي كان 350 ألف جنيه تقريبا، وختم: "لو عاد بي الزمن لما عدت من أوروبا، وكنت استكملت مشواري الاحترافي، خاصة أنني لفت الأنظار بشدة".

التعليقات