«قطع رأسه وكواليس مواجهة مصر وغانا».. برادلي يتحدث

برادلي

تحرير : محمد جمال

١٠ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٧:٥٨ م

تحدث بوب برادلي المدير الفني الأسبق لمنتخب مصر عن مباراة غانا بتصفيات كأس العالم 2014، قائلا أنها الأسوأ في مسيرته، وأوضح بأنه ظن بأن رأسه سوف يُقطع رأسه بمجرد وصوله لمصر .


وقال برادلي في حواره مع موقع "سبورتس إلسترايتد":"مباراة كوماسي 6-1، غانا ضد مصر، كانت هناك الكثير من الضغوط على اللاعبين المصريين وكل شيء كان ضدهم في هذا اليوم".


وأكمل: "المباراة الوحيدة التي شاهدتها يمكن أن تعبر عن الموقف في هذا اليوم هو لقاء البرازيل وألمانيا في كأس العالم 2014، في هذا اليوم رأيت الحزن في أعين اللاعبين".


وتحدث عن تفاصيل المباراة: "هذا الأمر كان يجب أن يتحول لمعركة نارية، لكني سوف أخبرك بقصة هامة حقًا، في الحافلة المتوجهة إلى الفندق عقب المباراة، أدركت أنهم إذا تُركوا هكذا فسوف يعودون إلى غرفهم وينتهي كل شيء."


وأضاف: "كنا نقيم في فندق صغير بكوماسي، وأخبرتهم أننا يجب أن نلتقي في الطابق الذي يضم كل غرف اللاعبين، وأخبرتهم أنني كنت فخور للغاية بهم، وأنني أعرف مقدار حبهم لبلدهم، وأنهم لم يكونوا في حالتهم خلال المباراة."


وواصل: "الضغوط من كل الجوانب كانت كبيرة، لكن لن يستطع أحد أن ينكر ما حققناه، لقد فزنا في 6 مباريات بدور المجموعات، وكانت هذه المباراة الوحيدة التي خسرناها في التصفيات، وأنا فقط أريدهم أن يعلموا مشاعري تجاههم."


وأوضح حديثه مع اللاعبين قائلًا: "انظروا سنلعب أمام غانا، هناك فرصة صغيرة، والأقرب أن رأسي سوف يقطع عندما نعود، لكني سأخبركم جميعًا الان، سوف أقاتل بجنون لأكون بجانبكم مرة أخرى، وإذا سنحت لي الفرصة، سوف نقوم بكل شيء بعد هذه المباراة لكي نقلب هذه النتيجة".


واستطرد: "الأسابيع القليلة التالية كانت مجنونة، وتذكرت لحظات كان من الممكن أن تتسبب في رحيلي، لكن بما أنني لم أرحل منذ اليوم الأول بعد حادث بورسعيد، وكل الأشياء الأخرى التي حدثت لم أفكر أبدًا في الرحيل وهذا ما ساعدني بعض الشيء، وفزنا على غانا 2-1 وهذا لم يكن كافيًا للتأهل حينها".


وتحدث عن سر علاقته بالمصريين، قائلًا: "في بعض الأحيان أركب سيارة أجرة، ويكون هناك سائق وينظر إلي من المرآة فيقول لي بنبرة مهزوزة متوترة، هل أنت برادلي؟ فأقول نعم، ثم يقول أنا مصري، وهو أمر لا أحتاج إلي معرفته في وقتنا الحالي هو لا يحتاج أن يخبرني بذلك لأنني استطيع معرفة المصريين من مسافة بعيدة."


وأكمل: "وهم حقًا رائعون، لأن كل شخص منهم لديه مشاعر ويقول أنني كنت معهم في وقت صعب للغاية وأنهم يعلمون بأنني قدمت كل شيء من أجل البلد، هم شعب فخور، وعاطفي ولن أنسى أبدًا هذا الأمر."

التعليقات