صنع في السنغال.. الوجه الآخر لمغني الراب ماني

تحرير :

٠٨ أبريل ٢٠٢٠ - ١١:٢٩ ص

تحدث السنغالي ساديو ماني لاعب ليفربول الإنجليزي عن حلم بناء "مستشفى" في قريته، وصدمة وفاة والده، إلى جانب ما يميز مدربه الألماني يورجن كلوب.

وطرحت شركة "Rakuten" فيلم وثائقي متعلق بحياة النجم السنغالي تحت عنوان "صنع في السنغال".

وبحسب ما نقلته صحيفة "جارديان" تذكر ماني صدمة وفاة والده، قائلا: "كنت في السابعة من عمري، توجهنا للعب الكرة في الملعب، اقترب ابن عمي وهمس لي قائلا (ساديو.. والدك توفي)، أجبته حقًا؟، بالتأكيد أنت تمزح، لم أستطع فهم ذلك وقتها".

يضيف ماني: "قبل وفاته، والدي كان يعاني من مرض لأسابيع، تلقى بعض الأدوية التقليدية التي أبقته معنا لمدة 3-4 أشهر، إلا أن المرض اشتد عليه، ولم يكن هناك مستشفى في قريتنا (بامبالي)، لذا كان عليه أن يتوجه إلى القرية المجاورة لمحاولة إنقاذ حياته".

يواصل السنغالي: "عندما كنت صغيرًا، كان والدي يقول لي دائمًا إنه فخور بي، لقد كان يملك قلب كبير، وفاته كان لها بالغ الأثر عليّ وعلى أفراد عائلتي، وقلت لنفسي حينها عليّ الآن مساعدة والدتي وبذل قصارى جهدي".

وأردف لاعب ليفربول: "الظروف التي أحاطت بوفاة والدي، كانت السبب الرئيسي في بناء مستشفي في قريتي، أتذكر أن شقيقتي ولدت في المنزل لأنه لا يوجد مستشفى في قريتنا، لقد كان الوضع محزنًا".

يتطرق ماني للحديث عن حلمه بلعب الكرة ويقول: "كانت الأمور صعبة، لم يدفعني أحد لتحقيق حلمي، لكنني لم أتوقف أبدًا عن تحقيق الحلم".

يحكي ماني: "لقد كنت شجاعًا عندما قررت ترك عائلتي في القرية والذهاب إلى داكار لكنني كنت أثق في نجاحي، بعد ذلك ، بدأت عائلتي تأخذ الأمر على محمل الجد، تيقنوا أنه ليس لديهم خيار ، لذلك ساعدوني ".

في أكاديمية "Generation Foot" في داكار ، عاصمة السنغال، بدأت رحلة ماني إلى النجومية بعد أن سجل أربعة أهداف خلال مباراة تجريبية.. يقول في الفيلم "أعتقد أنهم أعجبوا بي".

يعود ماني بالذاكرة ويتذكر حينما تراجع يورجن كلوب عن ضم ماني وقتما كان مدربا لبوروسيا دورتموند في 2014، يقول السنغالي: "قال إنني مثل مغني الراب!".

يضيف ماني: "أعتقد أنني بذلت قصارى جهدي ، فماذا يمكنني أن أقول؟ هذا جزء من الحياة، أنت لا تعرف أبدًا كيف ستنسجم مع الناس، ولكن أعتقد أنه كان مخطئا بالتأكيد، كانت تجربة بالنسبة لي أيضًا، كنت أعلم أنني يجب أن أظهر المزيد حتى التقينا مرة أخرى".

تعاقد كلوب في النهاية مع ماني في عام 2016 بعدما سجل أربعة أهداف في ثلاث مباريات ضد ليفربول لصالح ساوثهامبتون.

يقول ماني عن كلوب خلال الفيلم: "الشئ الذي يجعل كلوب مميزًا هو أنه لم يتوقف أبدًا عن الإيمان بما يمكننا تحقيقه، في الاجتماع قبل مباراة برشلونة بدوري الأبطال النسخة الماضية، كان مقتنعًا حقًا أننا يمكننا الفوز، على الرغم من أننا فقدنا اثنين من أفضل اللاعبين في العالم محمد صلاح وروبيرتو فيرمينو، لكنه منحنا القوة وحاول إزاحة الضغط علينا".

يوجه ماني رسالة إلى الشباب قائلا: "التعليم هو المفتاح، المدرسة تأتي أولاً، يجب أن تكون بصحة جيدة قبل أن تذهب إلى العمل ، لذلك دعونا ننهي المستشفى".

ويتم السنغالي قائلا: "لو كانت هناك مدرسة عندما كنت أصغر سناً لربما كنت سأدرس أكثر لكن الأمر لم يكن كذلك".

التعليقات