هل ورط الأهلي أحمد فتحي مع الجماهير؟

تحرير : علي الزيني

٣٠ مارس ٢٠٢٠ - ٠٧:٥٣ م
بعد جلسة استغرقت حوالي 5 ساعات من المفاوضات، أعلن النادي الأهلي أن أحمد فتحي طلب مهلة لمدة 48 ساعة، من أجل حسم موقفه من تجديد تعاقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري.

وشهدت الجلسة إصرار فتحي على فتح جميع الملفات، ومنها ما شهدته الأيام الأخيرة من تعرضه لحملات تشويه وتشكيك، كان بعضها موجه له من شخصيات أو وسائل تواصل إجتماعي محسوبة على الأهلي، وأن ذلك أحزنه لكونه لاعب ملتزم، ويبذل قصارى جهده من أجل خدمة الفريق .

فتحي تعرض للهجوم من بعض جماهير الأهلي، خلال الفترة الأخيرة، بعد خروج القناة الرسمية للنادي، وتؤكد أن اللاعب يماطل في المفاوضات.

وكان عدلي القيعي قد قال من خلال تصريحاته لقناة الأهلي: "نتمنى بقاء فتحي أحد العناصر الهامة والمؤثرة في الفريق، لو رأى فتحي أن مصلحته لن تتحقق بالوجود للنادي أتمني مصارحته بقراره، أتمني ألا يستهلكنا أحمد فتحي لا داعي لذلك، المسألة بسيطة".

وتابع: "طلبات أحمد فتحي مجابة إذا كانت في استطاعتنا، وإذا كانت فوق طاقة الأهلي، وقتها سنرى إذا ما كان فتحي مستعد للتنازل عن بعض الطلبات من أجل الأهلي أم لا".

ورد نادر شوقي وكيل أحمد فتحي، على تصريحات القيعي، مؤكدًا أن البعض يريد أن يروج وجود أزمة بين اللاعب والأهلي، وهو ما ذكره فتحي خلال جلسة المفاوضات التي عقدت اليوم الأحد، بينه وبين لجنة التخطيط داخل النادي.

وتأجلت جلسة تجديد تعاقد أحمد فتحي مرتين سابقتين الأولى كانت بسبب تواجد اللاعب خارج القاهرة، والثانية تأجلت بسبب غلق مقر النادي في إطار الإجراءات الاحترازية خوفًا من فيروس كورونا.
التعليقات