صدقي: شحاتة كان الأقرب للفراعنة.. وأرادوا استبدالي برمزي

تحرير :

٣٠ مارس ٢٠٢٠ - ١٢:١٢ م

كشف حمادة صدقي، مدرب سموحة عن كواليس الجلسة التي جمعت حسن شحاتة مدرب منتخب مصر الأسبق، مع مسؤولي اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة قبل تعيين حسام البدري مديرا فنيا للفراعنة.

وقال صدقي في تصريحات تليفزيونية: "حسن شحاتة كان الأقرب لقيادة المنتخب من خلال جلسة عُقدت مع أحد المسؤولين الذي أكد له توليه قيادة المنتخب وبناء عن ذلك قام بتشكيل الجهاز الفني، وكان الجهاز الفني يتكون من حسن شحاتة مديرا فنيا، حمادة صدقي مدربا عاما، محمد شوقي مدربا وأحمد حسن مديرا للمنتخب".

وكانت اللجنة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني، تفاضل بين عدد من الأسماء لقيادة الفراعنة خلفا للمكسيكي خافيير أجيري الذي رحل بعد فشله مع المنتخب في بطولة أمم إفريقيا 2019.

كما كشف المدير الفني لسموحة عن سبب حزنه على ضياع الفوز أمام الأهلي في أولى مباريات الدور الثاني هذا الموسم، التي انتهت بتعادلهما 1-1، حيث قال صدقي : "سموحة كان الأقرب للفوز من خلال طريقة اللعب، وضياع العديد من الفرص، لذلك حزنت للغاية".

واسترجع صدقي ذكريات الماضي، وأوضح أنه كان يرغب في الرحيل عن الجهاز الفني لمنتخب مصر قبل بطولة أمم أفريقيا 2010، وذلك بعدما علم أن بعض أعضاء اتحاد الكرة يرغبون في استبداله بهانى رمزى.

وأردف: "هذا الأمر جعلني أشعر بالغضب، إلا أنني فوجئت بحسن شحاتة المدير الفني للمنتخب، يزورني في منزلي، لإثنائي عن الرحيل، ولم أتردد في العودة، ونجحنا في التتويج بالبطولة".

وعن طموحاته مع الفريق السكندري قال: "نجتهد ونحاول تكرار إنجاز 2014. الإدارة برئاسة فرج عامة تدعمنا، وكل اللاعبين حصلوا على مستحقاتهم".

التعليقات