فهمي: لم أجامل الأهلي.. ونجلي لم يحصل على حقه

تحرير :

٢٦ مارس ٢٠٢٠ - ١٠:٣١ ص

أكد مصطفى مراد فهمي سكرتير عام الاتحاد الأفريقي السابق، أن صدمة وفاة نجله عمرو سكرتير الكاف الأسبق، كانت قوية للغاية، حيث قال فهمي في أول ظهور تلفزيوني عبر برنامج ملعب أون بقناة أون تايم سبورتس، إن عمرو لم يحصل على حقه إعلاميًا رغم إنجازاته كمشجع أو كمسؤول في الكاف، لدرجة أنه أنجز تنظيم بطولة أمم أفريقيا 2015 في غينيا الإستوائية رفقة اثنين من مساعديه.


وكشف فهمي عن تقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي بالعزاء في وفاة نجله، موجهًا الشكر له ولجميع الشخصيات التي قدمت العزاء والمؤسسات الرياضية وعلى رأسها الأهلي والزمالك.

وأشار إلى أن نجله قام بتطبيق تقنية الفيديو في الكرة الأفريقية قبل الاتحاد الأوروبي، لكن هناك مصاعب حدثت أدت لعدم نجاح التجربة.

وعن خلاف نجله مع أحمد أحمد رئيس الكاف، أكد فهمي أن نجله لم يقبل العمل في أي مكان به شبهة فساد وهو ما دفعه للشكوى والصدام مع الاتحاد الأفريقي، وضحى بمنصبه وراتبه الضخم لإظهار الحقائق رغم علاقته الجيدة بأحمد أحمد الذي رشحه واختاره سكرتيرًا للكاف.

وأضاف "عمرو كان يعمل بشركة لاجاردير للتسويق والبث التلفزيوني، وأحمد أحمد عرض الفكرة وطلبت منه طرح الفكرة على عمرو، ونالت موافقته".

وطالب فهمي، لجنة القيم والأخلاق بالاتحاد الدولي بحسم شكاوى نجله الراحل ضد مسؤولي الكاف، وتفنيد هذه الاتهامات وإعلان الموقف النهائي بهذا الصدد.

ونوه "موقف الجمعية العمومية للكاف مثير للدهشة بهذا الصمت الرهيب رغم وجود عجز الميزانية الواضح في الاتحاد الأفريقي الذي وصل إلى 20 مليون دولار بخلاف وصول التقرير المالي قبل 24 ساعة من اجتماع العمومية بالمخالفة للمدة القانونية المعروفة".

وأشار إلى أن جهات التحقيق الفرنسية ما زالت تدرس الأمور الخاصة باتهامات الكاف، مؤكدًا أن توقيف رئيس الكاف في فرنسا للتحقيق، كان بناء على هذه الشكاوى.

وقال إن عمرو كان يفخر بأن أول شكوى ضده حين كان مديراً تنفيذياً كانت من الأهلي حين منع حضور رانيا علواني عضو المجلس الحالي، اجتماع للجنة الأندية لأن الدعوة شخصية باسم محمود الخطيب رئيس الأهلي الذي اعتذر لظروف صحية.

وأكد أن هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي، لم يساند نجله عمرو في شكواه ضد أحمد أحمد، موضحًا أنه لا يفكر حاليًا في خوض انتخابات اتحاد الكرة القادمة لأن النشاط الكروي حالياً متوقف بسبب فيروس كورونا.

وأشار إلى أنه فوجئ بعدم دعوته لحضور عمومية الكاف 2019 رغم أن اللوائح تسمح له بذلك، لكن أحمد أحمد استنادًا لنصائح مقربين إليه، أكد لي أنني غير مرغوب به.

وأضاف "قمت بالرد على رئيس الكاف بخطاب رسمي من 3 صفحات وزعته على أعضاء العمومية بالكاف".

وأشار إلى أنه لم يجامل الأهلي بمنحه لقب نادي القرن العشرين في قارة أفريقيا، موضحًا أن المعايير التي تم اتخاذ القرار بناء عليها صدرت عام 1995 ولم يتم الاعتراض عليها من جانب الزمالك أو أي فريق بتصنيف البطولات وتقييمها.

وأوضح أن الفترة بين 1995 إلى 2000، شهدت تقارب بين الزمالك والأهلي قاريًا، وهو ما جعل جمهور الزمالك يرى أنه نادي القرن، لكن الحقيقة أن الأهلي كان الأفضل بالنقاط وفاز باللقب.

وأضاف "سليم شيبوب رئيس الترجي السابق كان يظن أن هناك مجاملة للأهلي، لكن عندما جاء إلى مصر وجد أنني أوقع على قرار لجنة الانضباط بإيقاف حسام حسن ومعاقبة الأهلي بعد ذلك بالإيقاف قاريًا من المشاركة بالبطولات عام 1995".

وأشار إلى أنه ليس نادمًا على تجربته بخوض انتخابات الأهلي الأخيرة على منصب نائب الرئيس، خاصة أنه حصد أصوات كبيرة، لكنه تأثر بشدة من التجريح في قائمة محمود طاهر رئيس الأهلي السابق، من جانب مؤيدي قائمة الخطيب.

التعليقات