كلوب: لم أخطئ لثانية في شخصية الفريق أمام أتليتكو مدريد

يورجن كلوب

تحرير :

٢٤ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٣:٠٨ م

يعتقد الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول، أن مباراة الفريق ضد وست هام يونايتد، هي فرصة لانتفاضة سريعة من الهزيمة الأخيرة التي تعرض لها الفريق في دوري أبطال أوروبا.

بعد السقوط بهدف في مدريد أمام أتليتكو مدريد في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، يسعى رجال كلوب للعودة للانتصارات حين يستضيفون وست هام يونايتد يوم الإثنين في الجولة 27 من الدوري الإنجليزي.

وقال مدرب ليفربول في تصريحات أبرزها موقع ناديه: "هذه هي المرة الأولي التي يعود فيها الفريق لملعب أنفيلد منذ فترة، وذلك بسبب عطلة منتصف الموسم، ونعود إلى أنفيلد بعد نتائج متناقضة بالفوز على نورويتش سيتي في الدوري والخسارة من أتليتكو مدريد في دوري الأبطال".

وواصل يورجن كلوب: "المباراتان توضحان مدي صعوبة الاستمرار في العمل للوصول لما تريد. هذا لا يشعرنا بأننا قمنا باللعب أسوأ في المباريات التي نخسر بها على العكس قد نكون أقوى. ولكن في ظل ما نعيشه الأن، النتائج متقاربة جداً".

وتابع مدرب ليفربول: "ربما لم أخطئ لثانية في شخصية الفريق بمباراة أتليتكو مدريد الثلاثاء الماضي. قوة أدائنا كانت مبهجة وقلت ذلك للاعبين. لا يوجد شيء من الأسبوع الماضي يمكن أن يأخذنا للخلف. هناك فرصة للعودة من جديد. لدينا خصم قوي يأتي إلينا ويرغب في الرحيل منتصراً".

وأكمل كلوب: "هذا حافز كافي بالنسبة لنا. سأكون في غاية السعادة إذا حققنا الفوز اليوم. نحن نعلم جيداً أنه يجب أن نكون في أفضل حالاتنا، وعنصر الحسم بالنسبة لنا سيكون الدعم الجماهيري في أنفيلد. أعتقد أن هذا يزيد من تعطشنا للفوز. الأهم أن يدرك جمهورنا مدى حاجتنا إليهم. أثق في أن أنفيلد سيكون جاهزاً كالمعتاد".

وأتم مدرب ليفربول: "الليلة مناسبة لإظهار تعطشنا جميعاً لتحقيق ما نريده في نهاية الموسم. ندرك جميعاً أن هناك عمل يجب القيام به. يجب على كل من يحب ليفربول أن يتأكد أنه يقدم كل ما لديه من أجل الفوز في هذه المواجهة".

ويتصدر ليفربول الدوري بفارق 19 نقطة، بينما يحتل وست هام الذي يصارع للنجاة من الهبوط المركز الـ18 من أصل 20 فريقا، وبفارق 19 نقطة عن مانشستر سيتي الوصيف وحامل اللقب.

ويقترب ليفربول من معانقة لقب غائب منذ 1989-1990، وفاز رفاق محمد صلاح في 2019 بدوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

التعليقات