مجلس أبوظبي يكشف مصير السوبر المصري

تحرير : علي الزيني

١١ فبراير ٢٠٢٠ - ١١:٤٦ م
أكد سهيل العريفي، مدير إدارة الفعاليات في مجلس أبوظبي الرياضي، أن أزمة مباراة السوبر المصري، التي ستقام بين الأهلي والزمالك، على ملعب استاد محمد بن زايد، في العشرون من شهر فبراير الجاري.

وتحدث العريفي، في تصريحات هاتفية عبر قناة "القاهرة والناس"، قائلًا: "كل شيء يسير على ما يرام بيننا وبين الاتحاد المصري لكرة القدم، ونحن على أتم الاستعداد لاستقبال أهل البلد من جمهورية مصر العربية واستضافة السوبر، ستصل بعثة الأهلي والزمالك إلى أبو ظبي قادمين من القاهرة يوم 17 فبراير الجاري، وسينتظم الفريقان في التدريبات خلال يومي 18 و19".

وعن الأزمة التي تخص رعاة البطولة والحقوق الإعلانية، قال العريفي: "العلاقات بين البلدين أكبر بكثير من أي عوائق أو مشاكل تؤثر على المباراة، نفرح كثيرًا لاستقبال الأخوة المصريين على مدار السنوات الماضية، لا يزال هناك مناقشات مع قنوات أبو ظبي الرياضية والأزمة في طريقها إلى الحل، الجميع حريص على إقامة السوبر المصري في أفضل صورة، والإمارات بلد المصريين".

وواصل حديثه، قائلًا: "كل العوائق ستزول في القريب العاجل، وسنسمع غدً أخبار جيدة في هذا الشأن، ومن مصلحة السوبر المصري أن يُنقل عبر قناة أبو ظبي.. كنا نتمنى إقامة السوبر يوم الجمعة وحاولنا مع اتحاد الكرة تغيير الموعد، لكن تم الرفض بسبب جدولة الدوري المصري وتقرر إقامة المباراة يوم الخميس".

واختتم مسؤول مجلس أبوظبي الرياضي تصريحاته، قائلًا: "تم بيع 90% من التذاكر المخصصة لجماهير الأهلي كما هو موضح عبر الموقع الرسمي، والإقبال من جانبهم أكبر لحضور المباراة عن جماهير الزمالك".
التعليقات