في بيان رسمي.. كاف يرد على اتهامات الفساد

تحرير : علي الزيني

٠٩ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٦:٥٠ م
أصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، بيانًا رسميًا للرد على التقارير الصحفية التي اتهمت مسؤولية بالاختلاس بناء على تقرير شركة المحاسبة المستقلة التي راجعت العمليات المالية في كاف، حيث نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" تقريرًا زعمت أنها حصلت عليه من شركة المحاسبة المستقلة التي راجعت العمليات المالية في كاف، حيث وجد المراجعون مشاكل في جميع المجالات، بما في ذلك صرف ملايين الدولارات من أموال تطوير كرة القدم التي أرسلها الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وذكر كاف في بيانه، أن الكيان مستمر في الإصلاحات الهيكلية داخله رغم محاولات إخراج هذه العملية عن طريق الصحافة، وأن المكتب التنفيذي يحتفظ أيضا بحقه في اتخاذ إجراءات قانونية ضد مروجي الإدعاءات غير الصحيحة والتي لا أساس لها وتم تداولها لعدة أيام في الصحافة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما ذكر البيان.

واسترجع بيان كاف أن المكتب التنفيذي وافق على إطلاق مراجعة عامة للحسابات في 11 أبريل 2019، وهو أيضا من طلب من الاتحاد الدولي لكرة القدم إقامة شراكة لمدة 6 أشهر لتسريع الإصلاحات.

مؤكدًا أنه تم اتخاذ العديد من التدابير الهيكلية قبل وأثناء شراكة لمدة 6 أشهر مع فيفا، وتتعلق هذه التدابير بكل من الحوكمة والإدارة اليومية لشؤون كاف، وبالتالي سوف يستمر الكاف في هذا الطريق للإصلاح ورفع الاتحاد الأفريقي إلى أفضل المعايير الدولية، ولا يمكن أن تتحقق في غضون بضعة أسابيع.

وحدد المكتب التنفيذي جلسة يوم 14 فبراير 2020 لإقرار خارطة الطريق 2020-2021 والتي سوف تأخذ في الاعتبار التوصيات المختلفة، وسوف يسمح بالتواصل المنتظم والشفاف لجميع المراقبين وعشاق كرة القدم الإفريقية بالحكم على التقدم المحرز.


وكشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، عن وجود حالات اختلاس تقدر بملايين الدولارات، في حسابات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، ونشرت الصحيفة تقريرًا لها أمس السبت، أكدت خلاله أن شركة برايس ووتر هاوس كوبرز الإنجليزية، المسؤولة عن مراجعة حسابات كاف، قدمت تقريرًا مكون من 55 ورقة، يكشف أن أموالًا من التي قدمها الاتحاد الدولي "فيفا" إلى كاف لتطوير لعبة كرة القدم قد تم صرفها في بنود أخرى، بالإضافة إلى وجود مشاكل مالية في مجالات أخرى.
التعليقات