الاتحاد الإنجليزي يصدر قرار بشأن واقعة "تجسس ليفربول"

ليفربول

تحرير : محمد جمال

٠٧ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٧:٤٦ م
قام الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بإصدار بيانًا رسميًا، أعلن من خلاله قراره النهائي، بشأن واقعة تجسس ليفربول على مانشستر سيتي.

وقال الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في بيان نشرته شبكة "سكاي سبورتس": "نظر الاتحاد بعناية في الأدلة التي تلقاها في هذا الأمر، بما في ذلك المعلومات المقدمة من كلا الناديين المعنيين، وقرر عدم المضي في التحقيق".

وأضاف البيان: "هذا بسبب العديد من العوامل، بما في ذلك تلك المخاوف والتسوية التي اتفق عليها الناديان".

وأختتم البيان: "وفقًا للوائح في الاتحاد، فإذا تلقينا أي معلومات، أو أدلة إضافية، فيمكن العودة في القرار والتحقيق في القضية".

وجاء في تقرير سكاي أنّ التسوية التي ذكرها الاتحاد في بيانه، هي اتفاق تم بين الناديين، بدفع ليفربول مليون جنيه إسترليني كتعويض لمانشستر سيتي.

الواقعة تعود إلى عامي 2012 و2013، بعدما قام موظفون في نادي ليفربول، باختراق حسابات نظام الكشافة الخاص بمانشستر سيتي.

هذا الأمر حدث بعد انتقال ديف فالوز وجوليان وارد، اللذين كانا يعملا ضمن كشافة مانشستر سيتي، ثم انضما لاحقًا لليفربول، ما جعل إدارة الستيزنز تقوم بالتعاقد مع خبراء في التجسس الإلكتروني واكتشفوا هذا الأمر.

التعليقات