بعد قيد شوبير في قائمة الأهلي الإفريقية.. كيف جرت الأمور كما خطط لها؟

أحمد شوبير

تحرير :

٠١ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٦:٢٩ م

تفجرت حالة من الجدل الشديد عقب اعلان الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي قيد مصطفى شوبير حارس مرمى فريق الشباب في القائمة الإفريقية للنادي، بسبب أن الحارس الشاب هو نجل أحمد شوبير الإعلامي ونائب رئيس اتحاد الكرة السابق.

وما لا يعرفه الكثيرون أن الجدل المثار في الساعات الماضية كان سيحدث لو أي حارس مرمى آخر تم قيده في القائمة الإفريقية، لكن الأمر تصاعد لأكثر من سبب بعدما تسبب في نوبة غضب شديدة لدى عدد من اللاعبين سواء المقيدين في فريق الشباب بالنادي أو بعض لاعبي الفريق الأول مثل كريم نيدفيد.

مجاملة فجة

مصطفى شوبير حارس مرمى واعد ويمتلك قدرات جيدة، لكن يبقى السؤال هل كان يستحق القيد الإفريقي؟ الإجابة ببساطة هى أن إثنين لن يختلفا على القيد ما هو إلا مجاملة فجة بل هى فاتورة جديدة يسددها محمود الخطيب رئيس الأهلى مثلما فعل في أكثر من واقعة منذ نجاحه هو وقائمته في انتخابات رئاسة النادي، في نهاية نوفمبر 2017، خاصة أن شوبير كان أحد الأبواق الإعلامية التي أعلنت مساندتها للخطيب في الانتخابات، بل كان واحد من الذين اعتادوا الهجوم على مجلس الإدارة السابق في كل قراراته، وانتقد أغلب قراراتها بعنف ومعه المهندس عدلي القيعي الذي كان يعمل وقتها في قناة الأهلى فقط، وكلاهما غض البصر عن الكوارث التي ارتكبها المجلس الحالي بعد انتخابه.

مصطفى شوبير خامة مبشرة بشهادة مدربي حراس المرمى في قطاع الناشئين بالأهلي، لكن يبقى أنه ليس الحارس الأول مثلاً في المنتخب الأوليمبي، حيث تم استبعاده من القائمة النهائية التي شاركت في بطولة تصفيات أفريقيا المؤهلة لأولمبياد طوكيو، ومن الصعب أن ينضم للقائمة التي ستشارك في الأوليمبياد اللهم إذا تعرض أي حارس من المجموعة التي تم اختيارها للإصابة وهم محمد صبحي حارس الزمالك، وعمر رضوان حارس الأهلي السابق والجونة الحالي، وعمر صلاح حارس مرمى سموحة.

فتنة في قطاع الناشئين

القيد الإفريقي آثار الفتنة بين لاعبي الأهلي في فريق الشباب سواء رحلوا للاعارة مثل عمار حمدي المعار لطلائع الجيش أو محمد عبد المنعم المعار لفريق سموحة أو من استمروا مثل محمد فخري وشادي رضوان وعربي بدر وصالح نصر والثنائي المنضم بالاعارة محمد ناصر وعلي الملواني، وغيرهم من اللاعبين الذين كانوا يأملون في الحصول على فرصة اللعب أو التواجد مع الفريق الأول.

لماذا حراسة المرمى؟

سؤال كان في حاجة لإجابة واضحة من الجهاز الفني للأهلي، لماذا يتم قيد حارس مرمى رابع في القائمة الإفريقية، في وقت يعاني الأهلي من الغيابات المتكررة للاعبيه في مركز الظهير الثالث "المساك"، ومركز راس الحربة بعد اعارة صلاح محسن لسموحة ووليد أزارو للإتفاق السعودي، وتم الاكتفاء بقيد أليو بادجي الوافد الجديد رغم أن هناك انتقادات شديدة لمروان محسن مهاجم الفريق.

في الوقت نفسه فإن مركز لاعب الوسط المدافع يعاني هو الآخر، بعد اصابة حمدي فتحي، وعدم وجود لاعب يجيد اللعب في مركز 6 باستثناء حسام عاشور الذي تراجعت نسبة مشاركاته بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، ويتردد أنه يعاني بعض الضغوط من سيد عبدالحفيظ مدير الكرة من أجل اقناعه بالإعتزال مع نهاية الموسم الجاري وعدم تجديد تعاقده مع الأهلي.

كريم نيدفيد

ومازاد من الغموض على قيد الحارس حالة التجاهل التي يلقاها كريم نيدفيد لاعب الوسط المدافع المصاب الذي لم يتم قيده في بداية الموسم بسبب اجرائه جرائة غضروف الركبة مع وعده بالقيد في ملحق القائمة، لكن الأخير منذ اصابته تحيط به علامات استفهام عديدة بسبب طول فترة علاجه، وما أثير عن التشخيص الخاطئ لإصابة اللاعب، وعلاجه بشكل تسبب في ابتعاده كل هذه الفترة.

كيف جرت الأمور كما خطط لها؟

صاحب هذه المقولة هو المهندس عدلي القيعي مستشار إدارة التعاقدات ومقدم برنامج ملك وكتابة في قناة الأهلي، وهي المقولة التي علق بها على خسارة الأهلي الثانية في الدور الموسم الماضي أمام نظيره براميدز بهدف دون رد، حيث لم يجد ما يبرر به الهزيمة إلا الكلام عن كيف تم تشتيت تركيز مجلس إدارة النادي حتى ساعات متاخرة من مساء ليلة المباراة، في ازمة حضور الجماهير إلى ان تم حسمها عبر قيادات حكيمة، ثم كانت المفاجأة في اختيار اتحاد الكرة لطاقم التحكيم الذي ادار المباراة حتى يكتمل التخطيط الإستراتيجي للمباراة لتخرج بخسارة الأهلي.

وتنطبق هذه المقولة كثيراً على قيد مصطفى شوبير لأن مدربي قطاع الناشئين بالنادي يؤكدون في جلساتهم الخاصة أن هناك حراس مرمى تألقوا في قطاع الناشئين بالأهلي وكانوا يستحقون القيد في الفريق الأول، مثل محمد عصام الغندور حارس مرمى منتخب مصر للشباب الذي انتقل مؤخراً للإنتاج الحربي، وعمر رضوان الذي تم بيعه لنادي الجونة وأصبح حارسه الأول في فترة قصيرة، قبل ان يتعرض للإصابة ويلعب على حسابه محمود الغرباوي، لكن يبقى أن عمر رضوان في قائمة المنتخب الأوليمبي التي فازت ببطولة أفريقيا الأخيرة بينما تم استبعاد نجل شوبير .

التعليقات