أسامة خليل: الإعلام «فرعن» الأهلي.. ومبادئ الأحمر «تفصيل» مع الخطيب

الناقد الرياضي أسامة خليل

تحرير :

٣١ يناير ٢٠٢٠ - ٠٣:٠٤ م

يرى الكاتب الصحفي أسامة خليل أن مبادئ النادي الأهلي أصبحت مختلفة عن الفترات السابقة، مشيرً إلى أن مجلس إدارة القلعة الحمراء بقيادة محمود الخطيب أصبح يتأثر بشكل كبير بمواقع التواصل الاجتماعي، وذلك حسبما أفاد خلال برنامج "مساء الأنوار"، الذي يقدمه الإعلامي مدحت شلبي على فضائية "القاهرة والناس. 

وقال خليل، مبادئ الأهلي أصبحت "تفصيل" في عهد محمود الخطيب، والدليل ما حدث في موقف عبد الله السعيد عندما وقع للزمالك والاستعانة بتركي آل الشيخ وتجديد التعاقد ثم العودة مرة أخرى وعرضه للبيع، هل كل هذا طبيعي ويليق باسم الأهلي أو حتى بأسم اللاعب.

وواصل: "نفس الأمر هو تصالح تركي آل الشيخ مع مجلس الأهلي الحالي بعد سيل الاتهامات، لكن كل هذا لم يتذكره أحد بعد عودة العلاقات بين الطرفين، المبادئ في الأهلي حاليًا أصبحت تفصيل".

وشدد أسامة خليل: "الإعلام أيضًا يلعب دور كبير في هذه الازمة، فمثلا عندما هرب عصام الحضري من الأهلي وانتقل لسيون الإعلام صدر للجماهير أنه هارب ولا يجب التعامل معه".

وأردف: "ولكن عندما تعاقد الأهلي مع كهربا والهارب من الزمالك الإعلام اهتم بالأمر بشكل غير طبيعي، وعند دخوله في قائمة الأهلي استعدادًا لأول مباراة كتبوا "كهربا يزين قائمة الأهلي"، هل ده طبيعي؟ لماذا لم يتم التعامل معه على أنه هارب؟".

كما علق خليل على إصابة الحكم عبد الكريم نصار الذى تعرض لإصابة قوية في العين خلال مباراة إبشواي ومطرطارس فى القسم الثالث، نتيجة قيام أحد الجماهير بإلقاء "طوبة"، علمًا بأن اتحاد الكرة أرسل شيك بمبلغ 40 ألف جنيه تكاليف إجراء العملية الجراحية للحكم، إلى جانب تحمل جميع المصاريف الخاصة به.

وقال الكاتب الصحفي: "اتحادات الكرة المتعاقبة لا تهتم بما يحدث في الدرجة الثانية أو الثالثة، ما يهمها هو متى سيلعب الأهلي والزمالك، أين ستقام مباراة السوبر، إنشاء جدول مباريات الدوري، "وياريته بيتعمل فعلا".

وتابع أسامة خليل: "الأندية بمجرد ما تنزل درجة ثانية ولا ثالثة لا أحد يهتم بها نهائيًا، البعض يقول أن سيارة الإسعاف إيجارها 800 جنيه في المباراة، وأنا أشك إذا كانت تمتلك إدارات هذه الأندية هذا المبلغ من الأساس".

الإعلام خلق فرعون واحد اسمه الأهلي

كما يرى الكاتب الصحفي أن الإعلام الرياضي في مصر هول من قضية مباراة القلعة الحمراء أمام نظيره الهلال السوداني المُقرر إقامتها غدًا السبت، ضمن منافسات الجولة الأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

وقال أسامة خليل: "الإعلام في مصر صور أن الأهلي سيخوض حرب في السودان، لكن تم استقبال البعثة الحمراء بشكل رائع وكان حافلا، والأهلي في السودان كأنه راح أسوان بالظبط، الإعلام زود الموضوع وكان في شحن غريب جدًا".

وشدد الكاتب الصحفي: "الإعلام أصبح غير محايد، لا أقصد أنه ضد الزمالك على سبيل المثال لكن الإعلام أصبح يساند الأكثر جماهيرية والأكثر انتشارًا والأكثر قوة".

وأِشار: "جماهير الزمالك سلمت أنها خسرت الدوري، مع أن الزمالك سيلعب مباراتين مع الأهلي، والأهلي سيخوض عدة مباريات قوية خسر نقاطها في الموسم الماضي، مثل مباريات بيراميدز، والإعلام خلق فرعون واحد اسمه الأهلي، بالتأكيد الأهلي اسم كبير لكن يجب أن يتحدث عن كافة الأندية ويكون محايد".

 

 

قناة الزمالك تسير على نفس نهج قناة الأهلي

وأكد الكاتب الصحفي أن قناة الزمالك ستكون سببًا في توسيع قاعدة مشجعي القلعة البيضاء، مشيرًا إلى أنها أظهرت مدى شعبية الأبيض، قائلآ: "عندما تابعت قناة الزمالك وأذاعت مباريات للفريق في السنوات الماضية، الجماهير كانت كبيرة جدًا، والفريق كان يلعب كرة حديثة للغاية".

وواصل أسامة خليل: "من بداية عام 92 بدأ الأهلي يسيطر إعلاميًا، وهذا ليس عيبًا بل يحمد عليه مجالس إدارات الأهلي بداية من صالح سليم، و"قناة الأهلي صنعت جزء كبير من حماية الأهلي إعلاميًا، وتوسيع قاعدة المشجعين، وأظن أن قناة الزمالك ستسير على نفس النهج".


الشفافية غائبة عن الإعلام الرياضي

كما يرى أسامة خليل أن الإعلام الرياضي في هذا الوقت أصبح يستقطب لفئات معينة، البعض للأهلي والبعض الأخر للزمالك، وأصبحت الشفافية غائبة، قائلآ: "يوجد آفة كبيرة في الإعلام الرياضي، كيف يكون رئيس قسم الرياضة الأخبار أو الأهرام المسائي مسؤول في قناة الأهلي أو يدير مجلة الأهلي، بالتأكيد كافة أخباره ستكون متأثرة بمنصبه في النادي".

وأتم الكاتب الصحفي: "حين يكون صحفي شغال في نادي طبيعي تكون أخباره موجهة لغرض معين، ولا تمتلك الشفافية، والإعلام يجب أن يتم إعادة بنائه وإصلاحه، وتعليم الصحفيين كيف يتم كتابة الخبر، أو أن يحتوي الخبر على الشفافية والاستقلالية".

 

 

التعليقات