بعد اتهامه بالهروب والتواطؤ.. صدقي يفتح النار على الهلال

حمادة صدقي

تحرير :

١٣ يناير ٢٠٢٠ - ١٠:٠٥ ص

فتح حمادة صدقي المدير الفني الجديد للفريق الأول لكرة القدم بنادي سموحة، النار على نادي الهلال السوداني بعد اتهامات الأخير له بالهروب عنه وتركه لتولي تدريب الفريق السكندري، وذلك حسبما أفاد صدقي عبر برنامج الماتش المذاع بقناة صدى البلد.

وقال صدقي: "بعد كل مباراة لي مع الهلال أسافر إلى مصر لمدة يومين لأننا نلعب في دوري أبطال إفريقيا لقاء كل أسبوعين والدوري السوداني في مرحلة توقف، وبعد مباراة النجم الساحلي الأولى في تونس سافرت مباشرة إلى مصر، وحددت أيضا موعد السفر عقب لقاء العودة منذ عدة أيام وأبلغت مجلس الإدارة بهذا الموعد".

وكشف صدقي أسباب رحيله عن الهلال قائلا: "بعدما وصلت إلى السودان وجدت الكثير من الأمور ليست على ما يرام وطالبت بتصحيح الكثير من الأوضاع ولكن لم يحدث أي شيء، وبعد مباراة النجم الأولى عدت إلى السودان لأجد 5 لاعبين فقط في المران وعندما سألت عن سبب غياب باقي الفريق أخبروني أن عقودهم انتهت يوم 31 ديسمبر، ويجب أن ننتظر لعدة أيام قبل تجديد العقود مرة أخرى".

وأكمل مدرب الهلال السابق: "لم أجد المناخ المناسب للعمل هناك، وطلبت تغيير الأوضاع من الأمين العام للفريق ومجلس الإدارة ورئيس النادي ولكن لم يستجيب لي أحد، واتصلت برئيس النادي وأخبرته أن الظروف غير مناسبة لي أثناء سفري إلى القاهرة وسألني هل سأعود مرة أخرى فأخبرته أنني سوف أدرس موقفي ثم أخبره به، وبعدها بدقائق فوجئت بأن نادي الهلال أصدر بيانا يتهمني فيه بالهروب والتواطؤ مع الأهلي".

وشن حمادة صدقي هجوما عنيفا على الهلال قائلا: "لست صغيرا لأهرب من تدريب أي فريق، أنا أخبرتهم بموقفي، وإذا كان هناك أي ترتيبات بيني وبين الأهلي سبب وقوعه مع الأهلي في المجموعة ذاتها كان من الأفضل أن أستمر مع الفريق بدلا من الرحيل عنه، وهناك أيضا بعض الملابسات والأمور التي أدت إلى رحيلي عن النادي سوف أكشف عنها في وقت لاحق".

التعليقات