ريال مدريد يسقط في فخ التعادل أمام بلباو.. ويهدي صدارة الليجا لبرشلونة

تحرير : أحمد سعيد

٢٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ١٢:٠٨ ص

سقط فريق ريال مدريد في فخ التعادل السلبي بدون أهداف، أمام نظيره أتليتك بلباو في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأحد على السانتياجو بيرنابيو ضمن منافسات الجولة الـ18 من الليجا.

وبهذا التعادل يرفع ريال مدريد رصيده إلى 37 نقطة في المركز الثاني، ويهدي الصدارة لبرشلونة ويتسع الفرق بينهما نقطتين، ورفع أتلتيك بيلباو رصيده إلى 28 نقطة في المركز السابع.

المباراة بدأت بضغط كبير من أصحاب الأرض، وسط سيطرة كاملة على الكرة، وتراجع دفاعي تام للاعبي أتليتك بلباو، ومحاولة التصدي للطوفان المدريدي.

أول تهديد حقيقي لمدريد كان في الدقيقة 12 عن طريق فينيسيوس بعد أن استقبل تمريرة من بنزيما وتوغل في منطقة الجزاء من جهة اليمين قبل أن يراوغ المدافع إينيجو مارتينيز وانفرد بشكل كامل بالمرمى ثم سدد الكرة باتجاه المرمى حيث تصدى لها الحارس أوناي سيمون ببراعة شديدة قبل أن ترتد الكرة وتصطدم مجددا بجسد فينيسيوس وتتحول إلى ركلة مرمى لصالح الضيوف.

في الدقيقة 19 أنقذت العارضة حارس بلباو من تلقي الهدف الأول للمباراة بعدما أبعدت تسديدة قوية لتوني كروس من داخل منطقة الجزاء بعد أن تمكن اللاعب من مراوغة مدافعي الضيوف ولكن تسديدته ارتطمت بالعارضة.

أول تهديد حقيقي من أتليتك بلباو كان عن طريق إيناكي ويليامز الذي تمكن من اختراق منطقة جزاء ريال مدريد من العمق مستغلا فارق السرعة مع المدافعين ثم أطلق تسديدة أرضية قوية تصدى لها الحارس كورتوا ببراعة وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية.

وأنقد أوناي نونيز مدافع بلباو فريقه من هدف محقق لريال مدريد بعد خطأ فادح في الخط الدفاعي لأتلتيك بلباو استغله كريم بنزيمة وتمكن من استخلاص الكرة وانفرد بشكل كامل بالمرمى ثم مراوغة الحارس وسدد الكرة بإتجاه الشباك الخالية لولا التدخل البارع للغاية من المدافع نونيز في الوقت المناسب وإبعاد الكرة من على خط المرمى تماما.

ظلت المحاولات مستمرة حتى انتهى الشوط الأول سلبيًا بدون أهداف.
في الشوط الثاني ظلت السيطرة مستمرة لأصحاب الأرض وعادت العارضة لإنقاذ الضيوف حيث أبعدت رأسية قوية عن طريق ناتشو.

في أخر 15 دقيقة ظلت المحاولات مستمرة من لاعبي ريال مدريد لخطف هدف قاتل يضمن النقاط الثلاث للمباراة أمام صمود من لاعبي أتليتك بلباو، وعاد القائم للمرة الثالثة ليقف أمام ريال مدريد بعد أن استقبل لوكا يوفيتش عرضية رائعة وضعها برأسه إرتدت من القائم الأيمن للمرمى قبل أن يتكفل الحارس أوناي سيمون بالإمساك بالكرة وإنهاء الخطورة.

قبل صافرة النهاية حاول لاعبو بلباو مباغتة كورتوا بتسديدة خطيرة عن طريق إنيجو ليكو ولكن مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الحارس تيبو كورتوا، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.


التعليقات