الليلة.. كلاسيكو ملتهب بين برشلونة وريال مدريد

الكلاسيكو

تحرير :

١٨ ديسمبر ٢٠١٩ - ١٠:٤٨ ص

استفاد مدربا برشلونة وريال مدريد، إرنستو فالفيردي والفرنسي زين الدين زيدان من تأجيل موعد الكلاسيكو بسبب الأزمة السياسية في إقليم كاتالونيا، إذ أنهما يخوضان اليوم الأربعاء، في تمام الساعة التاسعة مساء، على استاد الكامب نو، موقعة الـ"كلاسيكو" المؤجلة دون أي خوف على منصبيهما، بعد أن تحسن أداء الفريقين في الآونة الأخيرة.

لو أقيمت المباراة المقررة في المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني في موعدها السابق أواخر أكتوبر، لكان أحد الفريقين بمدرب جديد حاليا لأن مقصلة الإقالة كانت تهدد فالفيردي وزيدان في تلك الفترة نتيجة وضع الفريقين، لكن تم إرجاؤها بسبب أعمال العنف في كاتالونيا احتجاجاً على سجن تسعة قياديين انفصاليين ما بين تسعة و13 عاماً بسبب دورهم في محاولة الإقليم الانفصال عن مدريد عام 2017.

وشتان بين أواخر أكتوبر واليوم، إذ ارتقى مستوى الفريقين كثيراً منذ حينها وهما يدخلان مباراة الأربعاء في "كامب نو" على المسافة ذاتها في صدارة الترتيب مع فارق الأهداف لصالح برشلونة، وذلك بعد أن ضمنا أيضاً بطاقة عبورهما الى الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال.

وقبل مرحلة على دخول الدوري في عطلة الأعياد، سيسعى كل من الفريقين لحسم اللقاء والانفراد بالصدارة مع أفضلية احصائية لبرشلونة الذي لم يذق طعم الهزيمة أمام النادي الملكي في المباريات الست الأخيرة، بينها نصف نهائي الكأس الموسم الماضي.

كما أن عملاق كاتالونيا لم يسقط في الدوري على أرضه أمام ريال منذ الثاني من أبريل 2016 حين خسر بهدف لجيرار بيكيه مقابل هدفين للفرنسي كريم بنزيمة ونجم يوفنتوس الإيطالي حالياً البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وخلافا لما كان عليه الوضع أواخر أكتوبر، فإن خسارة مباراة الأربعاء لن تشكل تهديداً لأي من المدربين شرط ألا تكون بنتيجة مذلة.

التعليقات