أزمة الكلاسيكو.. الاتحاد الإسباني يشدد على تطبيق العقوبات

تحرير : علي الزيني

١١ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٦:٠٢ م

أصدر الاتحاد الإسباني لكرة القدم، بيانًا رسميًا، قبل مواجهة الكلاسيكو الذي يجمع فريق برشلونة وغريمة التقليدي ريال مدريد،و المقرر إقامتها في الثامن عشر من شهر ديسمبر الجاري، على ملعب «كامب نو»، بعدما شهدت الساعات الماضية اضطرابات بشأن إقامة المباراة، وهددت جبهة «تسونامي الديمقراطية» المطالبة باستقلال كتالونيا بالتجهيز لوقفة احتجاجية قبل ساعات قليلة من موعد إقامة اللقاء، الذي كان مقررًا له في شهر أكتوبر الماضي، إلا أنه تم تأجيلها لأسباب أمنية، بسبب الاحتجاجات التي أقيمت في إقليم كتالونيا.

وقال الاتحاد الإسباني في البيان الذي أصدره على الموقع الرسمي: "فيما يتعلق بمباراة الكلاسيكو التي ستقام يوم 18 ديسمبر في كامب نو، بين برشلونة وريال مدريد، فالاتحاد الإسباني لا يملك أي سلطة فيما يخص الأمور الأمنية، ستطبق العقوبات في حالة مخالفة اللوائح والقوانين داخل الملعب، حيث سيتم اللجوء إلى قواعد الانضباط الرياضي".

واختتم البيان: "سيكون الاتحاد الإسباني على اتصال بقوات الأمن، لتنسيق وصول فريق التحكيم إلى ملعب الكامب نو وفقًا للبروتوكولات المعمول بها".

ويحتل فريق برشلونة المركز الأول، في جدول ترتيب بطولة الدوري، برصيد 34 نقطة، بفارق الأهداف عن ريال مدريد، الذي يحتل المركز الثاني، وبفارق ثلاث نقاط عن إشبيلية صاحب المركز الثالث.

التعليقات