إيقاف روسيا رياضيا 4 سنوات

أولمبياد طوكيو 2020

تحرير :

٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠١:٢٦ م
أقرت اللجنة التنفيذية للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا"، اليوم الإثنين، إيقاف روسيا أربعة أعوام عن المشاركة في المسابقات الرياضية الدولية بما فيها الألعاب الأولمبية، وذلك على خلفية التلاعب ببيانات فحوص منشطات، بحسب ما أفاد متحدث باسم الوكالة.

وقال المتحدث على هامش الاجتماع الذي يعقد في مدينة لوزان السويسرية "تمت الموافقة بالاجماع على اللائحة الكاملة من التوصيات"، وذلك في إشارة الى توصية من لجنة مراجعة الامتثال التابعة لـ"وادا"، دعت فيها إلى إيقاف روسيا أربعة أعوام عن المشاركة في النشاطات الرياضية الدولية بما يشمل أولمبياد طوكيو 2020 الصيفي، وأولمبياد بكين 2022 الشتوي.

كما قررت اللجنة التنفيذية للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، إلغاء اعتماد الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات.

وخلال فترة الحظر لمدة أربع سنوات، لن يكون الرياضيون والمسؤولون الروس محل ترحيب في أي حدث رياضي كبير بما في ذلك رئيس اللجنة الأولمبية الروسية وأمينها العام والمدير التنفيذي وجميع أعضاء المجلس التنفيذي للجنة.

وكان قد تم تعليق مشاركة اللجنة الأولمبية الروسية، في دورة الألعاب الشتوية (بيونج تشانج 2018)، لكن تم الموافقة لبعض الرياضيين، على المشاركة في البطولة كرياضيين أولمبيين من روسيا.

وبعد ثلاث سنوات من الإيقاف، رفعته وادا عن الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات، يوم 20 سبتمبر 2018، بشرط قيام روسيا بتسليم بيانات تعاطي المنشطات، وعينات من 2012 وحتى 2015، لكن بعدها تم اكتشاف تضارب في البيانات، تشير إلى أنه على الأرجح تم التلاعب بها.

التعليقات