سكالوني يأمل ألا تكون كوبا أمريكا 2020 الأخيرة لميسي

ميسي

تحرير :

٠٤ ديسمبر ٢٠١٩ - ١٠:٤٣ ص

قال ليونيل سكالوني، مدرب منتخب الأرجنتين، إنه يأمل ألا تكون بطولة كوبا أمريكا 2020، هي الأخيرة لنجم "التانجو"، ليونيل ميسي، وأكد أن منتخبه سيبذل أفضل ما لديه، ليصل إلى نهائي البطولة، التي ستقام على أرضه مناصفة مع كولومبيا، انطلاقا من 12 يونيو المقبل.

وعقب إجراء قرعة البطولة في مدينة كارتاخينا الكولومبية، والتي أسفرت عن مباراة افتتاحية بين الأرجنتين وتشيلي، على ملعب مونومينتال ببوينوس آيرس، قال سكالوني: "لا أعلم إذا ما كانت هي الأخيرة أم لا (لميسي)، وأتمنى ألا تكون الأخيرة، وأن يستمر في اللعب، لأن الأرجنتين بحاجة لهذا اللقب، أكثر منه.. نأمل أن نبذل أقصى ما لدينا للوصول إلى النهائي".

وكان ميسي قد أكد خلال تسلمه جائزة الكرة الذهبية، لأفضل لاعبي العالم للمرة السادسة في مشواره، الاثنين الماضي، أن "الجوائز الفردية ليست هدفه"، مشيرا إلى رغبته في التتويج بكوبا أمريكا أو التشامبيونز ليج، رغم أنه حذر من أن اعتزاله اقترب.

وقال نجم برشلونة، عقب حفل الكرة الذهبية في فرنسا: "آمل اللعب لسنوات عديدة، لكني أقترب من عمر الـ33، وسيعتمد الأمر على حالتي البدنية".

وبخصوص منافسي الأرجنتين في مجموعة تشيلي، باراجواي، أوروجواي، بوليفيا، أستراليا، قال سكالوني: "جميعها منتخبات صعبة، المباراة الأولى (امام تشيلي) ستكون صعبة، لأنه منتخب جيد، لكننا بحالة جيدة أيضا".

وأبدى المدرب سعادته لاستضافة المباراة الافتتاحية على أرضه، قائلا "هذه بلدنا، ومن المنطقي أن تكون مرشحا للفوز بالافتتاح، نشعر بالثقة ولدينا القدرة على التنافس".

التعليقات