الأهلي ضيفًا ثقيلآ على النجم في رادس

النجم والأهلي

تحرير :

٢٩ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:١١ ص

يصطدم اثنان من عمالقة القارة مرة أخرى بالعاصمة التونسية، حين يستقبل النجم الساحلي التونسي، صاحب الرقم القياسي في التتويج الأهلي بملعب رادس الأوليمبي، مع انطلاق مرحلة المجموعات لدوري أبطال إفريقا لموسم 2019-2020، اليوم الجمعة، في تمام الساعة التاسعة مساءً.

نتيجة أعمال التجديد بملعبه الشهير الملعب الأوليمبي في سوسة، اضطر النجم لنقل مبارياته بعيداً عن منتجع البحر المتوسط واللعب بالقرب من العاصمة، إلا أنه سيتمتع بدعم جمهوره الكبير أمام الفريق الذي تمتع معه بنوع من المنافسة القوية عبر العقدين الماضيين.

الفريقان اللذين يلقبان بنفس اللقب "الشياطين الحمر" التقيا في 11 مباراة بمسابقات الاتحاد الإفريقي منذ 2005، بما فيها نهائيين لدوري الأبطال ومباراة في كأس السوبر، وكل منهما توج بطلاً للقارة على حساب الآخر، الأهلي في 2005، والنجم في لقبه الوحيد حتى الآن في 2007، كما ابتسمت ركلات الترجيح للعملاق المصري في أديس أبابا في كأس السوبر 2007.

في المجمل حقق الأهلي 4 انتصارات مقابل 3 للنجم، وتعادل الفريقان في أربعة مباريات (فاز الأهلي في واحدة منها بركلات الترجيح). شياطين القاهرة الحمر سجلوا 13 هدفاً مقابل 9 لنظرائهم من سوسة.

المواجهة الأخيرة كانت قبل عامين حين اصطدما في نصف نهائي دوري الأبطال 2017، والنجم فاز 2-1 بملعبه قبل أن يسقط في الإسكندرية حين تفوق الأهلي 6-2 في المباراة ليتأهل بنتيجة 7-4 في المجموع.

هذه المرة ستكون مواجهة أخرى منتظرة بين البطلين الإفريقيين السابقين، النجم بقيادة مدرب الأهلي الأسبق خوان كارلوس جاريدو يسعى لبداية إيجابية لمشوار المدرب الإسباني الذي قاد عملاق القاهرة للقب كأس الكونفيدرالية في 2014، قبل أن تتم إقالته في مايو 2015.

بينما يرغب الأهلي الذي خسر النهائي مرتين متتاليتين في 2017 و2018 لتعزيز رقمه القياسي بلقب تاسع، لقب راوغ الفريق منذ رفع الكأس للمرة الثامنة في 2013، بطموحات كبيرة على عاتق المدرب السويسري رينيه فايلر، سيسعى الأهلي للعودة من العاصمة التونسية بلا خسائر في بداية سعيه لإنهاء عقدة دوري الأبطال التي لاحقته مؤخراً.

التعليقات