بعد التأهل لطوكيو.. الفراعنة يستهدفون اللقب الإفريقي الأول

المنتخب الوطني

تحرير :

٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:٠٨ ص

يحتضن استاد القاهرة الدولي، اليوم الجمعة، في تمام الساعة الثامنة مساءً، لقاء المنتخب الوطني أمام كوت ديفوار، في نهائي ببطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 سنة، والتي تستضيفها مصر في الفترة من 8 إلى 22 نوفمبر الجاري.

وتتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى في البطولة القارية لتمثيل القارة السمراء في الأولمبياد، وهو ما يعني أن كلا المنتخبان سيظهرا رسميًا في مسابقة كرة القدم في ألعاب طوكيو 2020، إلى جانب الفائز من مواجهة جنوب إفريقيا وغانا المقرر إقامتها اليوم أيضًا.

وظهر منتخب مصر بشكل رائع خلال الدور الأول في البطولة، حيث تصدر ترتيب المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، عقب فوزه في مبارياته الثلاث بالمجموعة.

وافتتح المنتخب الوطني صاحب الضيافة مشواره للبطولة بفوز صعب (1-0) على مالي، ثم كرر الفراعنة فوزهم أمام غانا (3-2)، ثم الفوز على الكاميرون (2-1)، ثم اكتسح منتخب جنوب إفريقيا (3-0) في الدور نصف نهائي.

ولم تحقق مصر أي ميدالية أولمبية في كرة القدم، وكان أكبر إنجاز لها الوصول للمركز الرابع في نسختي 1928 و1964، بينما بلغت دور الثمانية في آخر مشاركة لها في دورة لندن 2012.

وتصدر منتخب كوت ديفوار ترتيب المجموعة الثانية بالدور الأول، التي ضمت منتخبات جنوب أفريقيا وزامبيا ونيجيريا، وحصد المنتخب الإيفواري ست نقاط، بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه منتخب جنوب أفريقيا، وذلك عقب تحقيق انتصارين مقابل خسارة وحيدة.

واستهل منتخب كوت ديفوار مشواره في المجموعة بالفوز 1 / صفر على نظيره النيجيري، قبل أن يخسر بالنتيجة ذاتها أمام منتخب جنوب أفريقيا في الجولة الثانية، وسرعان ما تجاوز المنتخب الإيفواري خسارته المباغتة، بعدما انتزع فوزا ثمينا 1 / صفر من المنتخب الزامبي في الجولة الأخيرة.

ثم تغلب منتخب كوت ديفوار على غانا في الدور نصف نهائي بفضل ركلات الترجيح (3-2) بعد أن إنتهى الوقت الأصلي والإضافي (2-2)، ليحقق حلمه بالتأهل للأولمبياد للمرة الثانية في تاريخه، بعد أن شارك بأولمبياد العاصمة الصينية بكين عام 2008، وحصل على المركز السادس آنذاك.

التعليقات