رونالدو يخرج عن صمته بعد واقعة ميلان

كريستيانو رونالدو

تحرير :

١٢ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:٢٤ ص

علق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للمرة الأولى، على واقعة استبداله المبكر في مباراة ميلان الأخيرة في الدوري الإيطالي، والتي حسمها يوفنتوس بهدف دون رد بشق الأنفس على ملعب أليانز ستاديوم أول أمس الأحد، وقرر ماوريسيو ساري المدير الفني ليوفنتوس، الدفع بباولو ديبالا بدلًا من رونالدو في الدقيقة 55، ونجح الأرجنتيني في تسجيل هدف الفوز القاتل للسيدة العجوز في المباراة، وخرج ساري عقب المباراة، ووجه الشكر لرونالدو، الذي لعب رغم الآلام التي شعر بها، ليؤكد مدرب البيانكونيري أن البرتغالي لم يكن يلعب ضد ميلان بكامل طاقته.



ونشر رونالدو، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام": "مباراة صعبة، وفوز مهم"، دون أي تعليق على الجدل المُثار مؤخرًا، ليغلق هذا الملف تمامًا.

يشار إلى أن تقارير صحفية، قد أكدت أن رونالدو غادر الملعب في حالة غضب ووجه بعض الكلمات ضد مدربه الإيطالي ماوريسيو ساري.

يُذكر أن رونالدو انضم لصفوف منتخب بلاده، الذي يستعد لخوض مواجهتي ليتوانيا ولوكسمبورج، ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات يورو 2020.

يذكر أن يوفنتوس تمكن من استعادة صدارة جدول ترتيب الدوري الإيطالي بهذا الانتصار، بعدما رفع رصيده إلى 32 نقطة، مقابل 31 نقطة لإنتر في المركز الثاني.

وخاض رونالدو 14 مباراة مع يوفنتوس هذا الموسم، تمكن خلالها من تسجيل 6 أهداف وصناعة هدفين آخرين.

التعليقات