أحداث مؤسفة بعد مباراة شباب الأهلي والإسماعيلي

تحرير : علي الزيني

١٠ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٥٢ م
شهدت مباراة فريق الاسماعيلي مواليد 99 مع الأهلي، التي أقيمت على ملعب الأول، ضمن منافسات الأسبوع الحادي عشر بمسابقة دورى الجمهورية، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، أحداث مؤسفة عقب نهايتها، أسفرت عن عدة إصابات، بين لاعبي الفريق الأحمر، قبل أن تتدخل قوات الأمن لفض الاشتباك. 

وقال مصدر داخل نادي الإسماعيلي، أن عمرو أنور المدير الفني لفريق الأهلي، هو ما تسبب في الأزمة، بالاعتراض على الحكم، وتوجيه السباب لمسئولي الإسماعيلي، وهو ما آثار غضب الحاضرين، لتحدث مشاجرة، اضطرت إلى تدخل قوات الأمن، التي سيطرة على الموقف سريعًا.

وأضاف المصدر، أن تواجد قوات الأمن ساهم في عدم وقوع كارثة وإنقاذ ما يمكن إنقاذه خاصة في ظل التواجد الجماهيري لأبناء الإسماعيلية.

وسيطر لاعبي الإسماعيلى على مجريات اللعب، ونجح في إحراز هدف التقدم عن طريق حازم مرسي من ركلة جزاء، وأدرك الأهلي هدف التعادل عن طريق محمد شكرى من ركلة جزاء، وأضاف صالح نصر الهدف الثاني للمارد الأحمر، وأدرك حازم مرسي هدف التعادل للدراويش.

بهذه النتيجة رفع الإسماعيلي رصيده إلى 22 نقطة في المركز الثالث، في المقابل ظل الأهلي متصدرًا برصيد 27 نقطة.

وشهدت المباراة حضور أعضاء الجهاز الفنى لفريق الكرة الأول بالإسماعيلي بقيادة الصربى ميودراج يسيتش، و تامر موسى ومحمد إبراهيم عبدالرحيم عضوا مجلس الإدارة ومحمد خلف مدير إدارة التسويق والتعاقدات بجانب أحمد بزان المدير التنفيذى للنادى.
التعليقات