فرناندنيو: تاريخ مانشستر سيتي الضعيف في أنفيلد لا يعني شيئا

مانشستر سيتي

تحرير : كريم مليم

٠٩ نوفمبر ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص

ادعي البرازيلي فرناندنيو، لاعب فريق مانشستر سيتي، أن السجل الضعيف لفريقه في ملعب "أنفيلد" لن يكن له أي أهمية، عندما يخرج السيتي لمواجهة ليفربول، غدًا الأحد، ضمن مواجهات الجولة الثانية عشر من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج".

وعلى الرغم من الهيمنة المحلية الأخيرة لفريق سيتي، إلا أنهم لم يتمكنوا من كسر حظهم العاثر المستمر منذ فترة طويلة في ميرسيسايد، حيث فاز سيتي مرة واحدة فقط في ملعب "أنفيلد" منذ عام 1981، وكان ذلك منذ 16 عاماً.

ولم يحالف سيتي الحظ حتى بعد وصول بيب جوارديولا كمدير فني، حيث خاض الإسباني أربع رحلات إلى ليفربول، بينها خسارة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 3-0 في عام 2018.

وقال فرناندينيو: "هناك دائماً المرة الأولى في الحياة، نحن نبحث هذه المرة عن الفوز الأول في أنفيلد، ونذهب إلى هناك ونحاول الفوز في المباراة، عقليتنا هي دائماً محاولة الفوز، أنا واثق من أننا نستطيع الذهاب إلى هناك ومحاولة الفوز".

ويعتقد فرناندينيو أن سيتي يمكنه البناء على الروح المميزة التي قدمها في تعادله الصعب مع أتالانتا الإيطالي في دوري أبطال أوروبا، قائلآ: "مع مباراة كهذه، إذا لم تتمكن من الفوز، فلن تخسر".

وواصل لاعب مانشستر سيتي: "في المواقف الصعبة مثل هذه، علينا أن نستقوي ببعضنا وقد فعلنا، هذا مهم لأننا نبني فريقاً ليكون بطلاً، وأحياناً لأن نكون أبطالًا علينا لعب مباريات كهذه.. وكان علينا أن ندافع قليلاً أكثر من المعتاد، لكن الأحد ذهبنا إلى هناك لمحاولة الفوز بالمباراة منذ الدقيقة الأولى".

التعليقات