ماذا ننتظر من الفراعنة في كأس الأمم 2019 تحت 23 عامًا؟

 مصر الأولمبي

تحرير : كريم مليم

٠٨ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٢:٥٠ م
يرغب شوقي غريب، مدرب المنتخب الوطني تحت 23 عامًا، في جني ثمار 20 شهرًا من العمل المتواصل بقيادة الفراعنة للظهور في مسابقة كرة القدم في ألعاب طوكيو 2020، وذلك حين تنطلق بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة، التي تستضفيها مصر في الفترة من 8 إلى 22 نوفمبر الجاري، ويشارك في البطولة القارية 8 منتخبات هي مصر ونيجيريا وغانا والكاميرون ومالي وزامبيا وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا، وتتأهل 3 منها للأولمبياد.

ولم تحقق مصر أي ميدالية أولمبية في كرة القدم، وكان أكبر انجاز لها الوصول للمركز الرابع في نسختي 1928 و1964 بينما بلغت دور الثمانية في آخر مشاركة لها في دورة لندن 2012.

وتم تقسيم المنتخبات المشاركة على مجموعتين الأولى تضم مصر ومالي والكاميرون وغانا وتلعب نيجيريا وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا وزامبيا بالمجموعة الثانية.

وفيما يلي نستعرض ماذا ننتظر من الفراعنة في كأس الأمم 2019 تحت 23 عامًا؟


تعويض سقوط الكبار


ويأمل نجوم المنتخب الأولمبي تحت 23 عامًا، في التتويج بالبطولة، لتعويض إخفاق المنتخب الأول، الذي خرج من دور الـ16 لكأس الأمم 2019، والتي أقيمت في مصر بيونيو الماضي، وتوج بها منتخب الجزائر.

التتويج الأول


ويسعى رجال شوقي غريب، في التتويج بالبطولة للمرة الأولى في تاريخ الفراعنة، حيث خرجت المنتخب الوطني في بطولة 2011 التي أقيمت في المغرب، من الدور قبل النهائي على يد المغرب (3-2)، وذلك بعد تصدرت مصر المجموعة الثانية التي ضمت الجابون وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا برصيد 6 نقاط.

كما خرج المنتخب الوطني من بطولة 2015 التي أقيمت في السنغال، من دور المجموعات، حيث تذل المجموعة برصيد نقطتين، بعد التعادل مع الجزائر (1-1)، ثم التعادل معم نيجيريا (2-2)، ثم السقوط أمام مالي بهدف نظيف.

خيبة ريو 2016


ويبحث رجال المنتخب الوطني، عن اقتناص أحد البطاقات الثلاث المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، وذلك بعد الغياب عن المشاركة في النسخة الماضي التي أقيمت في البرازيل 2016، حيث كان آخر ظهور للفراعنة بالأولمبياد كان في 2012 التي أقيمت في لندن.

وتشير الأرقام إلى أن المنتخب الوطني تأهل للأولمبياد من قبل 13 مرة، وشارك الفراعنة في 11 بطولة فقط، وانسحب من دورتي ملبورن 1956، وموسكو 1980، ولعب الفراعنة 31 مباراة، فازت مصر في 9 وتعادلت في 4 وخسرت 18، وسجل الفراعنة 62 هدفًا، فيما استقبلت شباك مصر 85 هدفًا.

إخفاقات غريب


يأمل شوقي غريب، في تعويض فشله بالصعود إلى أولمبياد أثينا 2004، حيث تذيل الفراعنة حينها التصفيات تحت قيادة شوقي غريب، حيث أقيل بعد الهزيمة من تونس في اللقاء الثالث، وتولى بدلأ منه حسن شحاتة.

واحتلت مصر حينها المركز الرابع "الأخير" بالمجموعة الأولى، التي ضمت تونس والسنغال ونيجيريا، وخسرت مصر الـ6 مواجهات، وسجلت هدف يتيم أحرزه وائل رياض "شيتوس"، فيما استقبلت شباك الفراعنة 13 هدفًا.

كما يسعى شوقي غريب، لتحسين صورته أمام الجماهير، بعد فشله بالصعود مع المنتخب الوطني الأول في 2014، إلى كأس الأمم الإفريقية، حيث احتلت مصر حينها المركز الثالث في المجموعات، خلف تونس والسنغال، فيما تذيلت بوتسوانا المجموعة.

طوكيو وش السعد


ويأمل الفراعنة في التأهل لأولمبياد طوكيو 2020، لتكرار إنجاز المشاركة في طوكيو 1964، حيث احتلت مصر حينها المركز الرابع، بعد الهزيمة في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع، أمام ألمانيا (3-1).

وفي طوكيو 1964، لعب الفراعنة 6 مواجهات، حققت مصر الفوز في 2 وتعادلت في لقاء وخسرت 3 مواجهات، وسجل الفراعنة 18 هدفًا فيما استقبلت شباك مصر 16 هدفًا.

مصر وقعت حينها في المجموعة الثالثة، وافتتحت مصر مواجهاتها أمام البرازيل وتعادلا (1-1)، ثم خسرت مصر أمام تشيكوسلوفاكيا (5-1)، ثم تغلب الفراعنة على كوريا الجنوبية (10-0) شهدت تسجيل الراحل مصطفى رياض 6 أهداف.

وفي الدور ربع نهائي واجهت مصر، منتخب غانا، في لقاء إفريقي خالص، فاز الفراعنة (5-1)، وفي الدور نصف نهائي خسر الفراعنة (6-0) أمام المجر، ثم خسر الفراعنة أمام ألمانيا (3-1) في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع.

عقدة البلد المضيف


ويسعى المنتخب الوطني تحت 23 عامًا، لكسر عقدة البلد المضيف خلال البطولة، حيث أقيمت البطولة في عام 2011 بالمغرب، وتوج بها منتخب الجابون عقب الفوز على أسود الأطلس (2-1) في النهائي، وفي عام 2015 أقيمت البطولة في السنغال، وتوج بها منتخب نيجيريا عقب فوزه على الجزائر (2-1).

وعد رمضان


وعقب فشل المنتخب الأولمبي في كأس الأمم 2015، وتذيل المجموعة برصيد نقطتين، وعدم الصعود لأولمبياد ريو 2016، خرج رمضان صبحي، نجم الفراعنة حينها، ووعد الجماهير المصرية بتعويض هذا الإخفاق، والتأهل لأولمبياد طوكيو 2020، فهل يحقق رمضان وعده؟.
التعليقات