علي معلول: الأهلي نادي أوروبي في قلب إفريقيا ولن أرحل عنه

تحرير :

٠٦ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٣٧ م
تحدث علي معلول لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عن تجربته وطموحاته مع الفريق وعلاقته بزملائه في الفريق ورؤيته لتجربة فايلر المدير الفني وتقييمه للمعسكر الأخير بالإمارات وغيرها من التفاصيل المهمة التي كشف عنها.. في البداية، قال معلول إن معسكر الفريق بالإمارات كان جيدًا للغاية وحقق الأهداف المنشودة منه وأهمها تقارب اللاعبين وانسجامهم مع بعضهم البعض وتجربة العديد من الملامح الفنية وفقا لرؤية فايلر، ونتائج المعسكر ستنعكس على المستوى البدني والفني للفريق في الفترة المقبلة.

وفيما يتعلق بضرر الأهلي من توقف الدوري لفترة طويلة، قال معلول: "لا أتفق مع من يقول ذلك تماما، الأهلي فريق كبير ويستطيع التعامل مع احتياجات ومتطلبات كل مرحلة، ولديه لاعبون أصحاب خبرات تؤهلهم لمواصلة العروض القوية بعد فترة التوقف، و الفريق يتدرب بقوة وجدية ويُنفذ خطط الجهاز الفني وهذا أمر جيد ومُفيد بالطبع".

وعن تجربة المدرب السويسري فايلر مع الفريق، أجاب اللاعب التونسي، قائلًا :" أرى أن التجربة جيدة للغاية حتى الآن وهذا ما تؤكده النتائج والعروض القوية التى قدمها الفريق معه، جاء بفكر جديد يحاول تنفيذه معنا ولديه رغبة في النجاح وتحقيق بطولات و صناعة مجد شخصي له في مصر وأفريقيا، من خلال الأهلي وهذا الهدف يتناسب مع طموحاتنا كلاعبين لأننا نسعى لتحقيق كل البطولات التي نشارك فيها".

وأضاف:" تدربت مع مدربين كثيرين في الأهلي، منهم كارتيرون صاحب المدرسة الفرنسية التي سبق وتعاملت معها حينما كنت لاعبًا في الصفاقسي التونسي، كما أن لاسارتي يمثل المدرسة الأورجوانية التى تتميز بطابع خاص في اللعب ونفس الأمر بالنسبة للسويسري فايلر الذي يحمل أفكار وخطط جديدة نرغب كلاعبين في تحقيقها وتنفيذها".

وعن مجموعة الأهلي في دور المجموعات بدوري الأبطال، والتى تضم كلاً من النجم الساحلي والهلال السوداني وبلاتنيوم الزيمبابوي،قال:" في الفترة الأخيرة تابعنا وشاهدنا الأندية الافريقية، ووجدنا أن مستواها بات مُتقاربًا للغاية، ولم تعد هناك فوارق واضحة بين ناد وآخر لاسيما في مرحلة دور المجموعات التى تضم فرق كبيرة وعريقة لديها طموح استكمال المشوار والمنافسة على اللقب الإفريقي".

وواصل معلول حديثه، قائلًا: "تقارب المستوى بين أندية إفريقيا يفرض علينا الحذر في الأهلي وأحترام جميع المنافسين وهذا ما نُركّز عليه، لأننا نحترم جميع المنافسين ونستعد لهم دون تفرقة وهدفنا هو الفوز باللقب الإفريقي ولا بديل عن ذلك".

وتحدث معلول عن مواجهة النجم الساحلي في ملعب رادس مُسترجعًا ما تعرض له الفريق في نهائي إفريقيا 2018 أمام الترجي والخسارة بثلاثية نظيفة، وفقدان اللقب الإفريقي، قائلًا: "جاهزون بالطبع للنجم، فهو فريق كبير وكثيرًا ما لعبت ضده حينما كنت لاعبًا في صفوف الصفاقسي، لكن فيما يتعلق بما حدث في مباراة الترجي بنهائي أفريقيا، لا أظن أن الجميع نسى ما حدث، فقد تناقلت الصحافة والفضائيات والسوشيال ميديا أحداث هذه المباراة، خسرنا النهائي أمام الترجي لأسباب كروية وأخرى غير كروية، من بينها الهدف الذي سكن شباك الفريق مع نهاية الشوط الأول، و عدم ظهور اللاعبين بمستواهم في الشوط الثاني، بالإضافة إلي الأحداث الأخرى التى صاحبت اللقاء".

"لقد أستوعبنا الدرس جيدًا وتعلمّناه من نهائي أفريقيا أمام الترجي، ولن نسمح بتكراره في مباراة النجم الساحلي، وسنكون جاهزين بأفضل حال في لقاء 29 نوفمبر الجاري في أولى جولات دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا وسنخوض اللقاء بهدف الفوز والعودة للقاهرة بالثلاث نقاط".

وأردف معلول: "جميع لاعبي الفريق يتحدثون سويًا وبشكل مُستمر عن هدف واحد وهو ضرورة استعادة البطولة الافريقية، وأهمية توجيه رسائل للمنافسين مع إنطلاق دور المجموعات، تؤكد أننا عازمون على الفوز باللقب الأفريقي هذا الموسم من خلال الأداء القوي والنتائج الجيدة، ونمتلك حاليًا الخبرات التى تؤهلنا لذلك".

وأوضح: "الأهلي عانى من إصابات كثيرة خلال نهائي أفريقيا نسختي 2017 و2018، حيث غاب عن صفوف الفريق، لكن الوضع أفضل حاليًا بسبب التدعيمات الأخيرة التى أضافت للفريق لاعبين مميزين في عدة مراكز بالإضافة إلى تولي فايلر المسئولية، وكل هذه أمور تدعو للتفاؤل والثقة في طريق الفوز بالأميرة الأفريقية".

وعن تجربته مع الأهلي، قال على معلول: "أشعر بالفخر للتواجد في هذا النادي الكبير في ظل الدعم اللامحدود الذي أحظى به من إدارة النادي، والجهاز الفني وزملائي والجماهير، كل الأجواء في الأهلي تساعد على النجاح، لا ينقصني سوى التتويج ببطولة أفريقيا".

وفيما يتعلق بعروض الاحتراف التي وصلته خلال تواجده مع الاهلي، أجاب:" أي لاعب يُقدم أداءً جيدًا مع ناديه، من الطبيعي أن يتلقى عروضا للاحتراف، وقد حدث هذا معي أكثر من مرة خلال الفترة الماضية، لكني مُرتبط بعقد مع الأهلي، أحترم هذا العقد وأُقدره تمامًا وعندما رفض الأهلي رحيلي أكثر من مرة احترمت هذا القرار ووافقت على البقاء".

"تلقيت عرضًا رسميًا من أحد أندية الدوري الفرنسي، وأبدت إدارة الأهلي مرونة وقتها في الموافقة على رحيلي، لكن الجهاز الفني رفض رحيلي في ذلك الوقت نظرا لحاجة الفريق لجهودي، لذلك قررت البقاء وشعرت بالسعادة وقتها لطريقة تعامل الاهلي الاحترافية معي.. ولا يمكن أن أرفض طلب الجهاز الفني ببقائي، واعتبر ذلك تقديرًا لمكانتي وأهميتي في الفريق، ولن أرحل عن الأهلي إلا عبر الباب الكبير وبالطرق الشرعية".

وشدد معلول:" لم أغضب عندما رفض الأهلي رحيلي أكثر من مرة، الأهلي نادً أوربي على أرض أفريقية، وهناك أمور كثيرة تجعلك سعيدًا بالبقاء واللعب في هذا النادي العريق.. كثيرًا ما أتحدث مع زملائي في المنتخب عن تجارب كل لاعب مع ناديه، والجميع يعرف حجم الاهلي ومكانته جيدًا، حتى زملائي المحترفين في أوروبا يعرفون قيمة الأهلي وهذا أمر يدعوني للفخر خلال تواجدي في منتخب بلادي".

واختتم معلول حديثه، بتوجيه ووجه رسالة إلى جمهور الاهلي، قائلًا:" أنتم السند والداعم الأهم لنا، نبذل ما في وسعنا من أجل إسعادكم، وأتمنى أن تكونوا دائماً في ضهر أي لاعب حتى وإن لم يكن موفقا في مباراة أو أثنين لأن الجميع داخل الفريق لا يبخل بأي جهد من تحقيق الانتصارات والفوز بالبطولات".‎
التعليقات