تمرد في نابولي بسبب قرارت رئيس النادي

نابولي

تحرير :

٠٦ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠١:٤٣ م

يبدو أن النتائج السلبية التي يقدمها نابولي في الأونة الأخيرة، أثارت غضب رئيس النادي أوريليو دي لورينتيس، الذي بدأ يتدخل في شؤون الفريق، وهو الأمر الذي أثار غضب اللاعبين ليبدأ لورينزو إنسيني، مهاجم وقائد نابولي، ثورة لاعبي الفريق على قرار أوريليو دي لورينتيس، رئيس النادي، بالدخول في معسكر مغلق، وجاء هذا القرار عقب الهزيمة أمام روما (2-1)، في الجولة الـ11 من الكالتشيو، لكن لاعبي البارتينوبي قرروا، عقب التعادل أمس الثلاثاء مع سالزبورج (1-1) في دوري الأبطال، ترك المعسكر والذهاب لمنازلهم، معلنين التمرد على رئيسهم.



وذكرت صحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية، أن إنسيني أخبر إدواردو، ابن ونائب دي لورينتيس، بأن اللاعبين سيرحلون لمنازلهم، حيث قال له: "نحن في طريقنا إلى منازلنا، يمكنك أن تخبر والدك بذلك".

كما قالت صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت"، إن رئيس نابولي غضب بعد سماعه بتمرد لاعبيه، رغم أن النادي لم يصدر بيانًا، ولم يعلق بعد على هذا الوضع.

جدير بالذكر أن كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لنابولي، يعارض قرار دي لورينتيس، حيث قال إنه لا يتفق مع فرض معسكر على اللاعبين.

يذكر أن نابولي فرط في صدارة المجموعة الخامسة في دوري أبطال أوروبا لصالح ليفربول، بعدما رفع رصيده إلى 8 نقاطـ، ليستغل ليفربول ذلك التعثر وينفرد بصدارة المجموعة بعد فوزه على جينك، رافعًا رصيده إلى 9 نقاط.

التعليقات